ardanlendeelitkufaruessvtr

العراق سباق في كل شئ .. وعقار(الجانحة CORONA) اتثبت ذلك النجاح..!

وكالة الحــدث الاخبارية / خالــد النجــار / بغــــداد 

تصوير : عدنــان الجـــاف 

لقد شهد العراق ولاكثر من اربعون عاما انتاجا دوائيا يعتبر مفخرة للصناعات الدوائية في العالم بعد أن كانت شركة أدوية سامراء تغطّي حاجة السوق المحلية في العراق لأكثر من350 منتوجاً طبياً، وبكفاءة عالية تضاهي المناشئ العالمية ، كما تعتبرمن أبرز الشركات الدوائية في منطقة الشرق الأوسط ، لما تتمتّع به من سمعة عالمية كبيرة ومفخرة في مجال صناعة الدواء التي تأسست عام 1965 على أساس معاهدة التعاون الاقتصادي والفني بين العراق والاتحاد السوفييتي، عام 1959.. وبعد العدوان الامريكي على العراق عام 2003 انتكست الصناعات العراقية بل البنى التحتيه كلها وباتت الاسباب معروفة، ومع هذا فالعراق وشعبه حريص على بناء نفسه بنفسه .. وفعلا شهدت الكثير من الصناعات المختلفة والزراعه وغيرها من المفاصل الحيوية نهضة شعبية عراقية نفتخر بها ونحالو ان نطورها ونعيد بناء ماتم تخريبه .. اليوم وفي مجال الصناعات الدوائية وبسبب الجانحه( فايروس كورونا ) كانت لاكوادرنا الدوائية الصحية العراقية الدوةر الكبير في انتاج اول عقار طبي فعال لعلاج ( الجانحة ) وتوزيعه على جميع ىالمستشفيات في عموم المحافظات العراقية وساهم في ذلك الخبراء والمختصين بعلم الصيدلة والكيمياء والتصنيع الدوائي لانتاجهم الجديد ، وفقا للمعايير الدولية ، حيث باشرت شركة بايونير للصناعات الدوائية العراقية بتصنيع دواء (هيدروكسي كلوروكوين ) لصالح وزارة الصحة العراقية،لتوزيعها على جميع المحافظات العراقية ، و(مجانا ) بدون مقابل !

ـ الدكتورسعد فائق محمد رئيس مجلس ادارة الشركة اوضح للـ ( الحــــدث ) : ان شركة بايونير للصناعات الدوائية العراقية شركة مساهمة خاصة ، وقد بادرت شركتنا وفي ظل انتشار وباء ( CORONA ) الى انتاج عقار فعال ويستخدم الان كعلاج فعال لمرضى او المصابين بفايروس (كورونا) في معظم دول العالم ، اضافة الى الدواء الاخر ( الاليثرومايسين) الذي تنتجه شركتنا ايضا منذ عدة سنوات تحت مسمى ( ازيتنرونيف) وهو علاج فعال للحد من اعراض فايروس ( كورونا) وقد بادرت شركتنا بتوفيرالمادة الاولية التي تعتبر الاساس في انتاج هذا العقار.. وبفعل علاقاتنا الطبية خارج العراق تمكنا من جلبها عن طريق المطارات من كبرى الشركات العالمية بعد ان ثبت انها مادة اساسية مطلوبة ولدينا ايضا المواد والمعلومات الخاصة بها لانتاج هذا العقار الفعال وسيوزع هذا العقار( مجانا) من خلال وزارة الصحة العراقية .. 

ـ الدكتور عبد السلام سودة مدير التسويق في الشركة اوضح عن كيفية تسويق العقار  للـ ( الحــــدث ) : انطلاقا من اهداف شركتنا لخدمة المجتمع ولجميع القطاعات الصحية في عموم العراق وتضامنا مع كل الجهود المبذولة محليا وعالميا للقضاء على (فايروس كورونا ) وعلاج المصابين به في العراق ، عملت شركتنا وعلى مدار(24 ساعة ) من اجل توفير مختلف الادوية اللازمة ، وسد حاجة وزارة الصحة العراقية منها والقطاعات الصحية العامة والخاصة ، وقد كان لشركتنا السبق في انتاج اول عقار فعال واعد للـ ( كورونا) ..والتخفيف من اعراضه ومدة علاجه ، وبعد الدراسات المستفيظه ، تم  بنجاح والحمد لله انتاج هذا العقارفي العراق وبتاييد من منظمة الصحة الدولية ، ووضعت شركتنا على الفور الخطط الناجحة لانتاجه،  والمؤمل ان يكون في متناول وزارة الصحة العراقية لتقوم بتوزيعه ( مجــانـــا ) على المحافظات العراقية ، ومن اجل خلق الامن الدوائي المحلي العراقي سيتم انتاج كميات كافية لعموم العراق ، وبعد الانتهاء من سد حاجة العراق لهذا العقار سيتم تصدير الفائض منه الى دول العالم ونامل السلامة والصحة للجميع .

ـ  احمـــد يوسف مدير قسم التسويق بشركة بايونيرقال للـ ( الحــــدث ) : لقد تمت دراسة ( الهايدروكسينوستين ) بشكل مفصل ودقيق وعلى مجموعه لم تقل عن ( 40 مريض او مصاب بالكورونا ) وكانت نتنائج الفعالية فيه قد تجاوزت من 12%  الــى 60 % اي بزيادة 50%  وهذه نسبة نجاح كبيره جدا ، كما اضفنا دواء اخرهو ( ازيترومايسين ) الموجود والمتوفر في شركتنا وباسم  ( تجاري تحت مسمى  زيترونير) ووصلت درجة فعاليته الى 100% وهذا رقم فعال وقد استفاد كل المصابين من فاعلية هذا العقار لعلاج ( كورونا ) وقد تم اعتماده من قبل منظمة الصحة العالمية من الولايات المتحدة الاميركية ومن معظم الدول الاوربية ومن الصين ومن دول الخليج العربي واعتمد رسميا في العراق ، يشار ان الدواء اعتمد في وزارة  الصحة العراقية لعلاج الحالات المصابة في مستشفياتها ,وتم  شفاء الكثير من الحالات وساعد على مقاومة الفايروس والتعافي منه.

ـ وعن هذه الشركة العراقية المتخصصة بصناعة الادوية قال السيد فائق لوكالة ( الحــدث ) الاخبارية :لابد من التاكيد على ان الهدف الأول للشركة أن تكون منبرا للاعمال الانسانية لجميع القطاعات في محافظات العراق كافة من الشمال الى الجنوب, حيث تم دعم المجتمع المحلي من بداية التأسيس بكل الإمكانيات الممكنة وخاصة في فترات الأزمات إبتداء من أزمة وجود داعش في العراق مرورا لأزمة البصرة الفائتة ،حيث كان للشركة بتوجيه مالكيها العراقيين دورا مساندا وواضحا في دعم المجتمع الصحي العراقي في هذه الأزمات, لذا نأمل أن يكون دور الشركة في هذه الأزمة الحالية التي يعيشها العراق ودول العالم في ظل إجتياح لفايروس (كورونا).. بارزا وتتمكن من تأمين العلاج اللازم وتجهيزوزارة الصحه العراقية للعقار الجديد ليتسنى لها توزيعه على المستشفيات العراقية في جميع محافظات العراق ،وفي ظل الازمة الحالية لهذا الفايروس الخبيث دابت الشركة من خلال كوادرها المختصة من ايجاد مصل فعال وفوري لحل المشكلة باسرع وقت ، وفعلا تم ايجاد عقارين هما :Hydroxychloroquine 200mg)    )  و ((Azithromycin 250mg حيث سارعت الشركة بوضع خطط لتأمين المواد الاولية من مصادر رصينة , وطبعا لم يكن من السهل ذلك نتيجة تهافت الشركات الكبيرة في العالم على سحب مخزون المواد الاولية من كل دول العالم ولكن بفضل إستراتيجيات الشركة وعلاقاتها مع (وزارة الصحة الصينية ) فقد تمكنا وبفترة قياسية من تأمين المواد اللازمة ، ووفق الدراسات الأخيرة التي صدرت من المنظمات العالمية والدولية بخصوص العلاجات المقترحة لفايروس كورونا والتي حظيت بتأييد من منظمة الصحة العالمية , فقد بدأت على الفور المؤسسات الطبية الكبرى في بعض الدراسات السريرية التي أفادت بأن هذه المشاركة هي الأنجح في التخلص من خطر الإصابة (بفايروس كورونا ) وبالفعل وفق ماسلف تم المباشرة فورا بوضع خطط العمل على تصنيع هذا العقار كي تساهم في تأمينه في جميع المحافظات العراقية كدعم منها أمام هذا الخطر المحدق.

ـ مؤكدا : أن شركة بايونيرستكون السباقة في تصنيع العلاج وليس إبتكار عقار جديد , حيث أن Hydroxychloroquine) )هو علاج قديم مخصص لحالات الملاريا وأثبت فعاليته العالية بعد عدة دراسات في علاج أعراض الإصابة بفايروس (كورونا )وتخفيف حدة المرض إلى 5 أيام فقط ،وسيتم إطلاق العلاج خلال الايام القليلة المقبلة، وتوفيره بكميات كافية وتزيد عن الحاجة الفعلية في العراق كما سيسلم العقار لوزارة الصحة العراقية والقطاعات الصحية في جميع المحافظات  ,وإن أبرز مايميز منتجنا هو إلتزامها بالجودة العالية وهذا الأمر يتم ضبطه عن طريق عدة وسائل, حيث أن شركة بايونير هي اول شركة دوائية عراقية حصلت على شهادة ممارسات التصنيع الجيدة (GMP)  من قبل وزارة الصحة العراقية ، وتصنف الشركة دوليا كشركة دوائية ضمن التصنيف A،وحصلت على ثلاث شهادات (ISO) سوية من قبل مؤسسات و منضمات عالمية وهي ISO 9001)) شهادة نظام ادارة الجودة),و(ISO 14001: شهادة نظام الإدارة البيئية) و( شهادة تقييم الخطورة والسلامة المهنية)ويتم التعامل مع جميع منتجاتها ابتداء من المواد الخام حتى مرحلة إطلاقها في الأسواق بعناية حيث تعبر بالعديد من الفلاتر،ومراحل ضبط الجودة لضمان سلامة وفعالية المنتجات.

ـ وعن اهمية صناعات الشركة للادوية وجودتها اضاف : نعم الشركة تقوم بتصنيع وتوزيع مجموعة واسعة من الأدوية ذات الجودة العالية والمنتجات الصيدلانية المرخصة التي تغطي المجالات العلاجية الرئيسية ، والهدف المقبل القريب هو تغطية جميع الخطوط العلاجية وتوفير جميع الأدوية التي تغطي احتياجات العراق بكل محافظاته.. حيث تنتج حاليا(100) منتج رئيسي يتضمن ( 200 ) شكل صيدلاني وتركيز مختلف, وتهدف خطة التنمية خلال العامين المقبلين إلى البدء في إنتاج الخطوط العلاجية التالية:السيفالوسبورين والأدوية السرطانية وBiosimilar ،لضمان أن المنتجات مطابقة للمعايير الدولية فان شركتنا كانت اول شركة (عراقية 100 %) تجري بحوث علمية بالتنسيق مع المستشفيات الحكومية, وقد نشرت هذه الابحاث في المجلات العالمية كالمجلة( الامريكية للصيدلة وعلم الادوية) اضافة الى اجرائها بدراسات التكافؤ الحيوي لجميع منتجاتها (المنقذة للحياة بنجاح) للتأكد من أن المنتجات مماثلة تماما للمنتجات العالمية، وعندها يتم عمل دراسات التكافؤ الحيوي التي من شأنها أن تشير إلى مدى تطابق المنتج المصنع محليا مع المنتج العالمي , وهذا الأمر الذي قامت وتقوم به بايونير , حيث نجحت والحمد لله كل منتجاتها في هذه الدراسة بنسبة دقة عالية.

ـ وعن خضوع الشركة لمراقبة التقييس والسيطرة النوعيه العراقية واسعارمنتوجاتها اضاف : نعم تنتج الشركة  منتجات عالية الجودة و بكميات ضخمة و كل المنتجات تخضع لرقابة مشدده ونظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) لتقليل نسبة أي خطأ بشري ، كما يتم مراقبة كل المنتجات بدقة تحت رقابة سيطرة الجودة من بداية الإنتاج لحين خروجها من الشركة بحرص شديد, حيث نعتبر أن الجودة تبدأ من الخطوة الاولى ، وبالنسبة لاسعار منتوجاتنا من تطبيق لأعلى معايير الجودة والاعتماد على وسائل ضبط العمليات الأعلى عالميا بالإضافة إلى شراء المواد الاولية من مصادر عالمية ومواد التعبئة والتغليف من موارد خارجية عالية الجودة, ومع هذا فأن الشركة ومجلس إدارتها يرى أن الأدوية هي منتج خدمي يجب أن يتناسب مع كل شرائح المجتمع لذا يتم تسعير منتجات بايونير بعناية فائقة يجعلها أسعار مناسبة ومدروسة مقارنة بكل مايقدم في المنتجات ، كما تعتمد الشركة على مجموعة من القيم التي تترسخ في كل مجالات عملها الأمر الذي يجعلها في الريادة وهي ( القيادة في المجال الدوائي ،الصبر للحصول على النتائج ، النزاهة في التعامل ، تمثيل العراق بأفضل صورة ،وأخيرا تعتمد على الإحترام ) وبسبب الظروف الامنية في بغداد بداية الاحداث والظروف التي مرت بالعراق فقد ارتينا تاسيسها عام 2008 في محافظة السليمانية شمال العراق وبدات انتاجها عام 2011 واستمر ليومنا هذا ورسخنا اسس الصناعات الدوائية العراقية 100% ورفعنا شعارنا الثابت ( صحة افضل لجميع المرضى ) ..

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 31 آذار/مارس 2020 19:45