ardanlendeelitkufaruessvtr

ملايين السودانيين في 30 مدينة.. وتضامن حكومي مع مطالب الشارع

ملايين السودانيين في 30 مدينة.. وتضامن حكومي مع مطالب الشارع
أشاد وزير الإعلام السوداني والناطق الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، بسلمية الثوار، مشيرا في بيان إلى أن الحكومة ستشرع اعتبارا من، الأربعاء، في تحويل مطالب الثوار إلى قرارات تنفيذية فعلية.
ويأتي هذا فيما قتل شاب بالرصاص الحي في مدينة أم درمان أثناء مشاركته في المسيرة، التي جرت في أكثر من 30 مدينة سودانية وشارك فيها نحو 4 ملايين سوداني مطالبين بإصلاح الأجهزة العدلية والأمنية والقصاص لأكثر من 200 شاب قتلوا أثناء فض عملية اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم منتصف العام الماضي.
مداهمات واعتقالات
وشهدت الساعات الثمانية والأربعين الماضية مداهمات لعدد من مقار اجتماعات عناصر النظام المنحل، حيث ذكر بيان صادر عن مكتب الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الأجهزة الأمنية داهمت اجتماعا لقيادات تنتمي لحزب المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية بمنزل بضاحية كافوري، التي كان يسكن فيها الرئيس المخلوع عمر البشير وعدد من المقربين منه.
ووفقا للبيان فقد كان الغرض من هذا الاجتماع هو التنسيق لتحركات معادية، فيما جرى اعتقال 9 أشخاص من بينهم عبدالقادر محمد زين القيادي الكبير في حزب المؤتمر الوطني.
وأعلنت الحكومة السودانية تضامنها مع مطالب الشارع السوداني، وأكدت حرصها على سلامة المشاركين في المسيرة وتأمينهم منعا لأي اختراقات في ظل تهديدات من مجموعات إخوانية نشرت على وسائط التواصل الاجتماعي قبل ساعات من انطلاق المسيرة، لكن على عكس المتوقع لم يكن هنالك أي وجود ملحوظ للمجموعات الإخوانية، التي تسعى لاستعادة حكم المخلوع عمر البشير، الذي يقبع في سجن كوبر شرقي الخرطوم عقب الإطاحة به في ثورة شعبية أبريل 2019.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)