ardanlendeelitkufaruessvtr

المسبار باركر يؤدي الزيارة الأولى للشمس لكشف أسرارها

المسبار باركر يؤدي الزيارة الأولى للشمس لكشف أسرارها
باريس - يترقب العلماء من أربعة أجهزة على متن المسبار الأميركي “باركر” المتجه إلى جوار الشمس، أن تساعدهم في فهم بعض الألغاز والأسرار غير المتوقّعة.
ويوازي حجم هذا المسبار المؤمل انطلاقه السبت حجم سيارة صغيرة، وهو يحمل أجهزة مخصصة لدراسة الغلاف الجوي للشمس ومراقبة سطحها من مسافة هي الأقرب إليها يبلغها جهاز من صنع البشر.
وسيكون مزوّدا بدرع لحمايته وحماية الأجهزة من الحرارة الشديدة التي ستزداد استعارا مع الاقتراب من هذا النجم الملتهب.
ولم يسبق أن التقطت كاميرا صورا للشمس من هذا القرب، حوالي ستة ملايين كيلومتر، علما أن الشمس تبعد عن الأرض 150 مليون كيلومتر.
ولذا، يعلّق العلماء آمالهم على أن تزوّدهم الكاميرا بصور لم يسبق لها مثيل.
وقالت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” إن هذا المسبار سيجري “الزيارة الأولى للبشر إلى الشمس″، ولا يستبعد العلماء أن تسفر عمليات المراقبة عن أمور غير متوقّعة تماما، كما يقول ماريك ويدنبيك من مركز التحكم الفضائي “جت بروبلشن لاب” في الولايات المتحدة.
وستتجه أنظار العلماء إلى هذه الأجهزة الأربعة التي سيعكف كلّ منها على دراسة أمر محدد.

قيم الموضوع
(0 أصوات)