ardanlendeelitkufaruessvtr

الألمان يدرسون ماهية غبار القمر للحصول على مواد بناء

الألمان يدرسون ماهية غبار القمر للحصول على مواد بناء
تحتاج البشرية في سبيل استيطان القمر إلى تكنولوجيات ابتكارية جديدة وبصورة خاصة تلك التي تساعدها في إيجاد مواد بناء صالحة لإنشاء المستوطنات والطرق على سطح القمر.
وقال العلماء إن نقل كيلوغرام واحد من الحمولة المفيدة من الأرض إلى القمر يكلف المستوطنين نحو 700  ألف يورو، ما يعتبر أمرا باهظا جدا.
وعملية الاستيطان بحاجة إلى أطنان كثيرة من مواد البناء.الفضائي"
لذلك قرر العلماء في مركز هانوفر الألماني ومعهد الأنظمة الفضائية التابع لجامعة "برانشويغ" تحقيق مشروع بعنوان "طلوع القمر" الذي قضى بتصميم جهاز الطباعة الليزري القادر على صهر غبار القمر.
وقد حقق العلماء هذا المشروع وصنعوا في ظروف المختبر جهاز ليزر بوزن 3 كيلوغرامات. ويجب أن يخضع الجهاز الآن لاختبارات عديدة قبل أن يرسل إلى القمر حيث سيستخدم لإنشاء مواد البناء من تربة القمر التي تحتوي على مادة ريغوليت القمرية وهي مادة أكثر انتشارا على سطح القمر
وبعد صهر تلك المادة بواسطة جهاز الليزر يتم تبريدها وتحويلها إلى طوبة بشكل مطلوب يمكن استخدامها لإنشاء المستوطنات والطرق ومنصات إطلاق الصواريخ وغيرها من المنشآت على سطح القمر.
وقال أحد أصحاب المشروع، شتيفن لينكه، إن نجاح التجربة على الأرض وعلى سطح القمر عام 2021 سيؤدي إلى اختراع تكنولوجيا إنتاج كمية كبيرة من مواد البناء القمرية.
يذكر أن الخبراء الروس كانوا قد أعلنوا في وقت سابق أن غبار القمر هو أمثل مادة لإنشاء المنازل على سطح القمر. من قبل أعضاء البعثات القمرية المستقبلية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)