ardanlendeelitkufaruessvtr

رذاذ الأنسولين الأنفي يعزز الذاكرة لدى المراهقين المصابين بالسمنة المفرطة

رذاذ الأنسولين الأنفي يعزز الذاكرة لدى المراهقين المصابين بالسمنة المفرطة
كشفت دراسة جديدة أن رذاذ الأنسولين الأنفي قد يحسن الوظيفة الإدراكية لدى المراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة والبدانة.
وعادة ما يتم استخدام الهرمون لتنظيم نسبة السكر في الدم والتمثيل الغذائي لدى من يعانون من مرض السكري، لكن العلماء وجدوا أن الأنسولين المستنشق يصل إلى المخ مباشرة، ما يعزز الذاكرة ويحسن الاتصال بين مناطق الدماغ المرتبطة بالأداء المعرفي.
ويقول فريق البحث من كلية الطب بجامعة ييل في كونيتيكت، إن النتائج أولية، لكنهم يشيرون إلى أن السمنة لا تؤدي فقط إلى ضعف الذاكرة، ولكن الأنسولين يمكنه فعل عكس ذلك.
وأظهرت الدراسات السابقة أن الأنسولين ينتقل مباشرة إلى المخ، حيث يمكنه التأثير على المناطق التي تلعب دورا في الذاكرة والشهية.
وعند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، يصبح الجسم مقاوما للأنسولين الذي ينتجه بشكل طبيعي، ولكن عندما يصبح الدماغ مقاوما للأنسولين، تنخفض الذاكرة، ما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف.
ولم يكن العلماء متأكدين بعد من ارتباط الخرف بالسكري، لكن ما هو معروف هو أن السكري يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، ما ينتج عنه إتلاف الأوعية الدموية والالتهابات.
وبحسب جمعية ألزهايمر، فإن الأوعية الدموية التالفة والالتهابات يمكن أن تسهم في أمراض الدماغ المرتبطة بالعمر.
وأدى ذلك إلى دراسة الباحثين العلاقة المحتملة بين حساسية الأنسولين في الدماغ والذاكرة في سن المراهقة لمن يعانون من السمنة المفرطة.
وقام الفريق بتجنيد المراهقين ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع وأعطوا مجموعة منهم كميات من الأنسولين عن طريق الأنف فيما حصلت مجموعة أخرى على دواء وهمي.
ووجد الباحثون أن تلك المجموعة التي استنشقت الأنسولين كانت أفضل في أداء مهمة الذاكرة من مجموعة الدواء الوهمي.
ويخطط الباحثون لمواصلة الدراسة لمعرفة ما إذا كانت مستويات الدهون في الجسم تلعب دورا في الوظيفة الإدراكية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)