ardanlendeelitkufaruessvtr

عقار جديد يحارب أكثر سرطانات الثدي فتكًا

عقار جديد يحارب أكثر سرطانات الثدي فتكًا
لندن- أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن نوعا جديدا من الأدوية يلعب دورا كبيرا في التغلب على مقاومة خلايا مرض سرطان الثدي الثلاثي السلبي، للأدوية، الذي يعد أكثر أشكال سرطان الثدي فتكا بالسيدات.
الدراسة أجراها باحثون بمعهد أبحاث السرطان في بريطانيا، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية “موليكيلار كتنسر ثيرابوتكس” العلمية.
ويجري الفريق حاليا أول تجربة سريرية على السيدات المصابات بسرطان الثدي الثلاثي السلبي، لاكتشاف فاعلية عقار جديد طوره باحثون بوحدة علاج السرطان في معهد أبحاث السرطان ببريطانيا، أطلقوا عليه اسم “بوس 172722”.
وفي تجارب أجريت على الحيوانات، وجد الباحثون أن الدواء الجديد يمكن أن ينشط الاستجابة المناعية للعلاج الكيميائي لخلايا سرطان الثدي الثلاثي السلبي التي أصبحت مقاومة للأدوية، في كل من الخلايا التي تزرع في المختبر وفي الفئران.
وحاليا، يتلقى الأشخاص المصابون بسرطان الثدي الثلاثي السلبي علاجات كيميائية مثل عقار باكليتاكسيل، لكن هذا العقار إذا أخذه المصاب بمفرده يؤثر أيضا على توزيع الكروموسومات أثناء انقسام الخلايا، ويمنع الخلية من الانقسام، ما يؤدي إلى موت الخلية.
ولكن في المقابل، فإن بعض الخلايا السرطانية التي تنجو من هذا الدواء، تصبح مقاومة للعقار وتسبب انتشار المزيد من الأورام.
وتغلب الدواء الجديد على هذه المشكلة، ووفقا للدراسة، حيث يعمل عن طريق إجبار الخلايا السرطانية على الانقسام بسرعة كبيرة، ما يؤدي إلى أخطاء قاتلة في إخراج الحمض النووي لهذه الخلايا، ومن ثم استهدافها بالعقار الكيميائي وعدم مقاومتها للأدوية.
وقال سبيروس ليناردوبولوس، قائد فريق البحث “لقد اكتشفنا نوعا جديدا من علاجات السرطان يحدّ من النمو السريع للخلايا الخبيثة، عن طريق إجبار الخلايا على الانقسام الخلوي بسرعة كبيرة بحيث تتراكم الأخطاء القاتلة”.
وأضاف أن “الدواء الجديد يعمل بشكل جيد مع العلاج الكيميائي في خلايا سرطان الثدي الثلاثية السلبية، ويقضي على الأورام بالكامل، ومن الأهمية بمكان أن يكون المزيج فعالا في مرضى السرطان الذين أصبحوا بالفعل مقاومين للعلاج الكيميائي”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)