ardanlendeelitkufaruessvtr

فى مونديال 2018 .. المشجعات يزين المدرجات

فى مونديال 2018 .. المشجعات يزين المدرجات
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى صور عديدة للمشجعات أثناء حضورهن مبارايات كأس العالم «مونديال »2018 ، حيث حرصت المرأة على التواجد بالمدرجات لمساندة منتخبات بلادها، وبين دموع الحزن بعد الهزيمة وصيحات الفرح بعد الفوز كانت هناك العديد من المشاهد التى سجلتها الكاميرات والتى نستعرضها فى التقرير التالى..
مواساة زوجة
شهدت المدرجات حضورا قويا لمشجعات بولندا، لكن أكثر المشاهد تداولا على مواقع التواصل الاجتماعى صورة اللاعب البولندى روبرت ليفاندوفسكي الذى ذهب إلى زوجته مباشرة بعد الهزيمة أمام منتخب السنغال ليشاهد الجميع مواساتها له من خلال احتضانه أمام الجماهير.
القلب الدنماركى
يبتكر محبو كرة القدم أساليبا جديدة لتشجيع منتخب بلادهم أو لاعبى فريقهم المفضل، وكان من اللافت للنظر رسم إحدى مشجعات الدنمارك قلبا على جسمها بألوان العلم الدنماركى فى إشارة أن قلبها يحمل الحب والدعم للاعبى منتخب بلدها.
تونس
ظهرت المرأة التونسية فى مشهد مختلف أثناء مشاركة بلدها فى أكبر ماراثون رياضى فى العالم، حيث حرصت على تنشيط السياحة فى تونس من خلال توزيع منشورات تحتوى على أشهر المعالم السياحية فى بلدها.
الأميرة اليابانية
رغم عدم تمتع كرة القدم بشعبية كبيرة فى اليابان وتوتر العلاقات بينهاوروسيا إلا أن المرأة اليابانية حرصت على التواجد داخل المدرجات فى روسيا لتشجيع منتخب بلدها، كما حرصت الأميرة اليابانية تاكامادو على تشجيع منتخب بلدها حيث ذهبت إلى روسيا لمساندته ودعمه معنويا، وأعلنت أنها لن تلتقى أى مسؤولين روسيين لأن زيارتها مخصصة فقط لكرة القدم اليابانية.
ألمانيا
ظهرت علامات الحزن والغضب على وجوه المشجعات الألمانيات بعد خروج ألمانيا من دور المجموعات ، وكانت أكثر المشاهد انتشارا لمشجعة ألمانية وهى تواسى صديقها الذى كان يبكى بعد الهزيمة.
أستراليا
ساندت الفتاة الأسترالية منتخب بلدها بقوة لكن كان المشهد الأكثر تأثيرا لأحد اللاعبين الذى جلس على أرضية الملعب بعد الهزيمة لتلتف حوله بناته ليخففوا عنه مرارة الهزيمة.
أوروجواى
امتلأت الملاعب فى روسيا بمشجعات أوروجواى، لكن كانت اللفتة الأكثر رومانسية عندما قام هداف الفريق سواريز بإهداء هدفه لزوجته الحامل عندما وضع الكرة داخل قميصه وقبلها كأنه يقبل طفله فى بطن أمه التى لم تتمكن من الحضور بسبب حملها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)