ardanlendeelitkufaruessvtr
 
 
بعد أقل من أسبوع على المشادة الكلامية الحادة مع سيرينا وليامز في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، عاد الحكم البرتغالي كارلوس راموس إلى ملاعب التنس في كأس ديفيز.
وهيمن الغضب على نجمة التنس الأميركية بعد أن تعرضت لعقاب تاريخي من حكم المباراة، ووصفت راموس بأنه "كاذب" وأنه "سرق نقطة منها"، بعد أن اتهمها بالحصول على تعليمات من المدرب أثناء المباراة التي جرت السبت الماضي.
وكلف هذا التصرف وليامز عقوبة تسببت بتقدم اليابانية ناعومي أوساكا بنتيجة 5-3 في المجموعة الثانية، السبت الماضي، وحافظت اللاعبة اليابانية (20 عاما) على هدوئها لتحقق نصرا تاريخيا على النجمة الأميركية.
ونقلت وسائل إعلام عن وليامز كلمات لا تليق أبدا موجهة لراموس، من بينها أنه "لن يحكم أي مباراة أخرى لها طالما بقي على قيد الحياة"، وأشارت إلى أنه يفعل ذلك بها (الانحياز ضدها) لمجرد كونها "امرأة".
لكن راموس عاد إلى مقعد التحكيم سريعا جدا، الجمعة، حين قاد مباراة بين اللاعبين الكرواتي مارين شيليتش ونظيره الأميركي فرانسيس تيافوي، في ثاني مباريات نصف نهائي كأس ديفيز.
وفي حين تم تغريم وليامز بسبب تصرفاتها، أعلن الاتحاد الدولي للتنس أن راموس تصرف "باحتراف ونزاهة".
 
المصدر سكاي نيوز عربية
قيم الموضوع
(0 أصوات)