ardanlendeelitkufaruessvtr

خروج صلاح وزياش يمنح رياض محرز الأمل

خروج صلاح وزياش يمنح رياض محرز الأمل
القاهرة - يكشف التاريخ أن الجوائز في عالم كرة القدم كثيرا ما تذهب إلى اللاعبين الذين يقودون منتخبات بلادهم لإحراز الألقاب القارية. ويبدو أن بطولة أمم أفريقيا 2019 لن تشذ عن هذه القاعدة، حيث يتوقع أن تشتعل المنافسة على جائزة أفضل لاعب أفريقي بين مجموعة كبيرة من النجوم الذين قدموا مستويات مميزة سواء مع أنديتهم الأوروبية أو منتخبات بلادهم.
وسترسم البطولة الحالية بشكل كبير معالم المنافسة، خصوصا أن اثنين من أبرز المرشحين لنيل الجائزة، خرجا مبكرا من ثمن النهائي.
فقبل انطلاق البطولة، كانت الترشيحات تصب في صالح ثنائي ليفربول محمد صلاح وساديو ماني، بعدما ساهما في فوز الفريق الإنكليزي بلقب دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى ظفرهما بجائزة هداف البريميرليغ، بالاشتراك مع مهاجم أرسنال بيير إيميريك أوباميانغ، برصيد 22 هدفا.
لكن آمال صلاح في الفوز بالجائزة الأفريقية، للمرة الثالثة على التوالي، تعرضت إلى انتكاسة حقيقية بعدما ودع البطولة القارية من ثمن النهائي، إثر خسارة المنتخب المصري المضيف أمام جنوب أفريقيا (1-0).
وهناك مرشح آخر فقد فرصته على الأرجح، في الفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي، ألا وهو النجم المغربي حكيم زياش، الذي أضاع ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع أمام بنين، لحساب الدور ثمن النهائي، ليخرج “أسود الأطلس” من البطولة بركلات الترجيح، رغم ترشيحهم بقوة لرفع الكأس.
ومع عدم تأهل الغابون إلى النهائيات الأفريقية الحالية، خرج أوباميانغ من صراع الجائزة تلقائيا، رغم موسمه المميز مع أرسنال.
لكنّ نجما آخر من البريميرليغ، ارتفعت أسهمه بسرعة في ظل المستويات الراقية التي قدمها في البطولة القارية وهو الدولي الجزائري رياض محرز.
وتألق لاعب “الخضر” في النهائيات حتى الآن، فسجل هدفين وقام بدور مهم في صناعة الألعاب، مستغلا خبرته التي اكتسبها من الملاعب الإنكليزية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)