ardanlendeelitkufaruessvtr

حلم الأولمبياد يراود تونس ومصر في نهائي أمم أفريقيا لليد

 

حلم الأولمبياد يراود تونس ومصر في نهائي أمم أفريقيا لليد
تونس - تعيش الجماهير العربية الأحد على وقع نهائي عربي مثير في كرة اليد بين منتخبين عملاقين هما تونس ومصر، ويجمعهما حلم واحد ألا وهو كسب لقب نهائي بطولة أمم أفريقيا المؤهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.
وتميزت المواجهات بين مصر وتونس طوال السنوات الماضية بالندية والصراع للتربع على العرش الأفريقي، رغم الأفضلية التي يحققها “نسور قرطاج” إلى حد الآن بـ10 ألقاب.
ويدخل منتخب تونس نهائي الأحد بأمل التتويج باللقب المؤهل مباشرة لأولمبياد طوكيو ورفع رصيده من الألقاب إلى 11، فيما يمنّي الفراعنة أنفسهم بالتتويج السابع ومعادلة عدد ألقاب الجزائر. وسبق أن صعد الفراعنة إلى نهائي بطولة أفريقيا 12 مرة حيث فازوا في 6 نهائيات وخسروا مثلها. والتقى المنتخب المصري مع نظيره التونسي في نهائي البطولة، 8 مرات من قبل، فانتصر في 4 مباريات وخسر نفس العدد، ويسعى إلى كسر التعادل التاريخي مع الجزائر.
وجاء النهائي الأول في نسخة 1979 بالكونغو، وتوجت تونس، بينما أحرزت مصر اللقب في 1993 بساحل العاج.
وفي نسخة 2004 بمصر، حقق الفراعنة اللقب على حساب نسور قرطاج، قبل أن تتوج تونس على أرضها في 2006.
وفي 2008 بأنغولا، فاز المنتخب المصري قبل أن يخسر لقب 2010 على أرضه لصالح تونس.
وللمرة السابعة التقى المنتخبان في نهائي 2016 بمصر، وفاز الفراعنة باللقب لكنهم خسروا نهائي النسخة الماضية بالغابون عام 2018 أمام المنافس التقليدي.
وأكَّد توني جيرونا، مدرب منتخب تونس أن نسور قرطاج قدموا مباراة مثالية في نصف النهائي وأنهم عازمون العقد على الحفاظ على اللقب في تونس. وقال جيرونا “سعيد بالتأهل إلى النهائي. أكدنا أننا منتخب قوي وقادرون على التواجد في طوكيو”.
وأجمع لاعبو منتخب تونس على أنّهم سينجحون في كسب الرهان أمام منتخب مصر الأحد. وقال أمين بنور إنَّ المهمة لم تنته، فأمامنا الأحد مباراة حاسمة من أجل اللقب وكسب ورقة العبور لأولمبياد طوكيو.
كما حث كمال العلويني على مضاعفة الجهد للتتويج باللقب والتأهل للأولمبياد. وبدوره شدد الحارس وسيم هلال على أن المنتخب المصري قويّ جدا، لكننا لن نسمح له بتجريدنا من لقبنا.
ومن جهته قال أسامة البوغانمي إن هدفنا هو بلوغ الأولمبياد، ورغم قوة الفراعنة إلا أنه بدعم جماهيرنا سنحقق اللقب بإذن الله.
وعلى الجانب الآخر رفع روبرتو باراندو مدرب منتخب مصر راية التحدي قبل خوض النهائي أمام تونس. وقال باراندو “كنا نعلم أن مباراة نصف النهائي ستكون صعبة أمام خصم أظهر شخصية قوية أمام أصحاب الأرض”. وأضاف “سعيد بالتأهل والمشوار الذي قطعناه حتى الآن في المسابقة الأفريقية، جئنا إلى تونس من أجل المنافسة على اللقب وقطع تذكرة العبور للأولمبياد”.
وتابع “سنبذل كل ما في وسعنا لحصد اللقب القاري، الآن يجب علينا الحفاظ على تركيزنا، لأننا أصبحنا على بعد 60 دقيقة من التتويج”.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)