ardanlendeelitkufaruessvtr

سأصدقك حينها.. أنه يوم المرأة هويدا الحسن

بقلم هويدا الحسن آذار/مارس 09, 2017 375

سأصدقك حينها.. أنه يوم المرأة  :هويدا الحسن 
أصدق احترامكم وتقديركم للمرأة اللذان عبرتم عنه من خلال كتاباتكم على مواقع التواصل الإجتماعي بالأمس احتفالا بيوم المرأة العالمي .. لكنني سأصدقكم أكثر عندما أراك لا تقهر ابنتك بالختان بحجة الحفاظ على عفتها .. عندما لا تؤذيها بدنيا ونفسيا بحجة تربيتها وتقويمها.. عندما تترك لها حق أختيار مجال دراستها وعملها .. عندما لا تمانع سفرها للدراسة والعمل وبناء مستقبلها أسوة باشقاءها الذكور .. عندما لا تفرض عليها زيا بعينه لترتديه بغض النظر عن كونها ترضيه ام لا ...
سأصدقك عندما لا تتلاعب بالفتيات وتخدعهن باسم الحب بغرض التسلية أو الحصول على المتعة أو حتى لمجرد إرضاء غرورك الذكوري .. سأصدقك عندما تحترم كلمتك ووعودك للفتاة التي أحببتها وعندما تحترم طموحها وتساندها لتصل إلى ما تصبو إليه في حياتها العلمية والمهنية .. سأصدقك عندما تحترم زوجتك في حضورها وغيابها وتظهر لها وللاخرين حبك وتقديرك واحترامك لها .. سأصدقك عندما تشاركها أعباء المنزل ومسؤوليات الاولاد وتدريسهم ومناقشة مشاكلهم وتوجيههم .. سأصدقك عندما لا تجور على حق شقيقتك في الميراث وعندما لا تدخل في شؤونها الخاصة فارضا عليها ما يجب أن تفعل وتقول وتلبس لا لشيء سوى لاستمتاعك بلعب دور الأخ الذكر صاحب الرأي والقرار .. سوف اصدقك عندما تدين المتحرش والمغتصب وتتوقف عن إيجاد المبررات له وتعليق الخطأ على الضحية ..
سوف أصدقك عندما تؤمن أن المرأة سواء كانت زوجتك، أختك، أمك، قريبتك، جارتك، زميلتك بالعمل هي كيان مستقل لا يحتاج لوصايتك عليه .. سأصدقك عندما تتوقف عن إصدار الأحكام عليها لمجرد أن ملابسها تختلف عما ثبت في ذهنك عن لباس المرأة أو لمجرد أن نمط حياتها يختلف عن ما اعتده أو أن مجال عملها لا يروق لك أو أنك تراه مجال غير صالح للنساء.. صأصدقك عندما تتوقف عن إهانة الآخرين بوصفهم بالنساء للتقليل منهم وكأن المرأة كائن ناقص التشبه به سبة .. سأصدقك عندما تتوقف عن تنميط المرأة والتقليل منها ومن قدراتها العقلية والعلمية .. سأصدقك عندما أرى كل الكلمات الجميلة التي كتبتومها بالأمس احتفالا بالمرأة وقد تحولت إلى واقع يحسن من حياة المرأة في مجتمعاتنا العربية ويقلل من الظلم الواقع عليها... أما دون ذلك فيؤسفني أن أقول لكم معشر الرجال عفوا فأن كلماتكم المنمقة التي قرأتها اليوم عن المرأة ما هي إلا محاولة بائسة منكم لتجميل صورتكم لتظهروا بمظهر الرجال المتحضرون الذين يحترمون النساء لكن بداخلكم لازال يكمن الرجل الشرقي الذي تربى بمفاهيم تقلل من شأن المرأة وتفرض عليها سلاسل من القيود

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الخميس, 09 آذار/مارس 2017 03:16