ardanlendeelitkufaruessvtr

لُطفًا ..رسالتي ..موجّهة إلى كلّ من يشكّ في وجود الله

نسرين ولها

 

إذا نظرنا إلى العالم دون اِنحياز، دون إيمان، دون إسلام، و دونما تدخل من أيّ طرف أو جهة ما ، سنجد أنّ الانسان لا يكبر و يزدهر دون مساعدة والديه أو راع يكفله .. و التّلميذ لا يتعلّم دون معلّم ، أيْ دُونما رعاية من نطاق الأسرة الضّيق إلى مفهوم الدّولة الواسع. 

ثم نعمّم نظرتنا لتشمل كامل العالم بل الكون ككلّ . الإنسان ، إلى حدّ اليوم ، لم يستطع أن يسيطر على كامل قوى الطّبيعة و الكون إلا بنسبة ضئيلة جدّا ..عجزه عن التّحكم في المجرّات و بقيّة الكواكب يثبت قلّة حيلته ..لكن، السّوال هو ..كيف تستمرّ الحياة على وجه المعمورة دُون دمار شامل بمفعول ما يخلّفه فساد البشر؟ 

و بالتّالي، حينما تكبرالأشياء و يتّسع نطاقها ، تصبح بحاجة ماسّة إلى قوّة خارقة لإدارتها

حتّى لا تخرج عن السّيطرة ...و يمكن لأيّ عقل بسيط أن يستنتج هنا ..أنّ تلك القوّة الخارقة لن تقدر أن تخضع أيّ شيء لحضرتها إلأّ إذا كانت هي الخالقة . إذْ ، وقتها ، يمكنها أن تعلم كل حقائق مخلوقاتها بأدقّ تفاصيلها الظّاهرة و الباطنة ، و طريقة تسيسهم في الحياة . 

 

قيم الموضوع
(1 تصويت)