ardanlendeelitkufaruessvtr

إيران تضع رقاب بعض من شيوخ الذل رجال الدين (السنة) تحت المقصلة!!

أنمار نزار الدروبي 

 

_آخر الأخبار..وفد من رجال الدين وعلماء السنة من محافظة بغداد،الأنبار،ديالى وصلاح الدين يزور سماحة السيد (حسين الصدر) وبحسب الخبر، يناقشون مع سماحته مشاكل ديوان الوقف السني والمجمع الفقهي بالأضافة الى البحث في مشاكل أهل السنة؟!

 قبل أن أبدأ بمناقشة الخبر وتداعياته، لابد لي أن أستعرض بعض الأسماء الذين يدعون بأنهم رجال الدين وعلماء (السنة) وكيف باعوا ذممهم الى ايران بثمن بخس..أقتبس الجزء اليسير جدا من مقالاتي السابقة كي يتم ربط الأحداث مع بعضها.. القديمة والحديثة!!

_خالد الملا..إمام المتآمرين يقول إن إيران كالأب بالنسبة للعراق والعراقيين؟! بعد كل الأفعال الإجرامية والانتقامية التي تقوم بها إيران في العراق والتدخل السافر في البلد وتصف إيران كالأب..بصراحة عندما اسمع كلامك عن إيران. أتذكر ورقة القمار المنقوش عليها صورة(الشايب) ..حيث أن في لعبة البلاك جاك أو (21) إذا دخل الشايب بين ورقة الآس ورقم عشرة يحترق الورق..الشايب ورقة نحسة في لعبة(21) وأنت خالد الملا نحس ومتآمر لاننتظر من أمثالك خيرا، فإذا كانت إيران كالأب فهنيأ لك بإسرائيل الأم، لأن إيران وإسرائيل وجهان لعملة واحدة(حقيقة انك لاتخجل)!!

_مهدي الصميدعي.. مايسمى مفتي اهل السنة، الدجال الذي يصف إيران بالجمهورية الأسلامية الوحيدة في المنطقة..المدافع وبشدة عن الميليشيات المجرمة ويقدس حسب قوله الحرس الثوري الإيراني؟! 

هل أنت مفتي حقا؟ وأية دار افتاء محترمة تقبل أن يكون فيها شخص نصاب مثلك غدر بأهله وباع مبادئه.. ايام دراستي في القاهرة وعندما كنت أحضر حفلات الرقص الشرقي( انا لاأدعي الفضيلة والدجل مثلك)كان يرافق الراقصة رجل يضع على جسمها العبائة بعد أن تكمل الرقص..يقوم في الوقت نفسه بمسح العرق من على وجه وجسم الراقصة، بصراحة شديدة بعد أن سمعت تصريحاتك المخزية وانت تدافع عن القتلة والمجرمين تذكرت تلك الشخصية المرافقة للراقصة..حيث أنه أفضل عمل يناسب شخصية حقيرة مثلك..وياحبذا لو ترافق الراقصة البطلة دينا في عملها وتحمل لها العبائة وتمسح لها عرقها..أفضل بكثير من أن تمسح الأرض تحت أقدام المالكي وتلحس حذاء ملالي طهران وقم وبالمرة تعطي الفتاوى المناسبة للأستاذة دينا عن نوع بدلات الرقص وألوانها، لأنك لم تختلف عن الراقصات ابدا..إذا كانت الراقصة تتمايل يمينا ويسارا وهي تهز وسطها على المسرح، فانت ترقص بشفتيك العفنة بحب ايران والمالكي.. لكن أشك بقبول دينا لأن مستواك.الحقيقي هو الغجر أو كما يقال باللهجة العراقية (الكيولية)، بل وحتى الكيولية تستنكف أن تعرف شخص أفاق مثلك مع أعتذراي للغجر أيا كان الموضوع فهم أفضل وأصدق منك..كنت صائب جدا عندما قلت عنك في إحدى مقالاتي ( مولانا العاهر)!!

_أحمد عبد الغفور السامرائي.. رئيس ديوان الوقف السني السابق وصاحب مكتب دلالية الكذاب..الخبير في سرقة العقارات والأراضي التابعة للوقف السني التي تقدر بمليارات الدنانير، الفقيه بفتاوى السرقات والمتحدث الرسمي بأسم الحرامية؟!

_عبد اللطيف هميم.. شيخ مشايخ القرقوزات،رجل الأعمال والعالم بأمور البزنس..رجل الدين والفقيه بجمع المليارات يشبه فصول السنة..تعرفه بالشتاء رجل دين وفي الربيع رجل أعمال، في الخريف يزور النازحين كأستعراض للعضلات،أما في الصيف فهو في طهران يقدم فروض الولاء والطاعة ولاننسى انه الشيخ المعمم المطلوب للقضاء العراقي بفضيحة نصب الكاميرات في حمامات ديوان الوقف السني؟! لقد حولتم ديوان الوقف السني إلى مهزلة يتحدث عنها القاصي والداني وكمية الإهانة التي وجهت إليه نتيجة لأفعالكم الدنيئة.

الآن أعود كي أناقش الخبر الأول الذي يخص زيارة الوفد السني إلى (حسين الصدر):

1. هل وكما يسمى سماحته استطاع اصلا أن يحل مشاكل أهل الجنوب الذين يعانون من الفقر والجوع وانعدام الخدمات الأساسية والدمار الحاصل في البنى التحتية بالمحافظات الجنوبية..حتى يتمكن من حل مشكلة أربعة مليون نازح من المحافظات الغربية الذين يفترشون الأرصفة وينامون في الخيم الحقيرة..والسبب أن صالح المطلك سرق أموال النازحين؟!

2..هل تمكن سماحته من حل مشكلة الفساد المستشري الذي تمارسه الأحزاب الشيعية الحاكمة وبالتحديد أحزاب الأسلام السياسى..وسطوة هذه الأحزاب على العقارات وسرقة البنايات في بغداد وباقي المحافظات الجنوبية حتى يتمكن من حل مشكلة ديوان الوقف السني؟!

3. ماهي الفتاوى القيمة التي صدرت من مكتب سماحته ضد مايسمى الرموز الشيعية التي نهبت العراق وسرقت الشعب..حتى يحل معضلة أهل السنة؟! 

4. نحن في العراق بعد عام 2003 سمعنا عن الكثير من السماحات وآيات الله العظمى، وفلان دام ظله وعلان قدس الله سره، والعراق في حالة يرثى لها!!

في الحقيقة لم يعد الأمر سرا على العراقيين وأبناء السنة بالتحديد، أفعال هؤلاء رجال الدين الفوتوشوب مايقومون به من كذب وتدليس وآليات المكر والخديعة التي تمارس من قبلهم ..لقد استغلوا الدين أبشع استغلال، وأستخدموا شعاراتهم الرنانة والمتمثلة بالدفاع عن حقوق أهل السنة لتحقيق أهدافهم وأغراضهم السياسية للحصول على المناصب والامتيازات.

لم أجد وصف مناسب للبعض الذين يطلقون على أنفسهم علماء وفقهاء ورجال دين أهل السنة والجماعة مثل وصف (الخلابيص)، وهي جمع كلمة خلبوص، قد يكون الأمر محيرا للقاريء..سأوضح المعنى:

يوم أمس في بداية كتابة مقالي عن هؤلاء الدجالين كان هنالك برنامج على إحدى القنوات الفضائية المصرية يشرح معنى كلمة الخلبوص، صراحة لم أتمكن من فهم الموضوع بوضوح ورجعت للبحث في الكوكل لقرأة ومعرفة وفهم المعنى الحقيقي لقصة الخلبوص.. كانت النتيجة أن هذه الكلمة تنطبق تماما على فقهاء الدجل كالآتي:

سابقا كان الرجل يفرح كثيرا عندما يقال له كلمة خلبوص، لأنه يعتبر نفسه رجل قوي وله علاقات نسائية كثيرة..ولكن الحقيقة غير ذلك تماما، لأن المصطلح العلمي لكلمة الخلبوص ترجع في الأساس إلى القرن الثامن عشر حينما كان يطلقونها على صبي الراقصة..حيث يقوم الخلبوص بمداعبة الراقصات ويرقص بالصاجات ويجمع المال من تحت قدم الراقصة ويضحك مثل السيدات،ويقوم بمداعبة الحاضرين بشكل جنسي ودائما يقول(الله عليك ياأبلتي)..أما في الحملة الفرنسية على مصر كان يطلق على الخلبوص ب(المهرج)..

إن ماذكر عن الخلبوص ينطبق بالتمام والكمال على شيوخ الذل، فقهاء الدجل وعلماء الغش الذين يتباهون بحب إيران..حيث أنهم أعطوا بأفعالهم الدنيئة شرعية للتدخل الإيراني بل ذهبوا إلى أبعد من هذا وباتوا يتغزلون بإيران كما يتغزل ويداعب الخلبوص الراقصة..

لم أصدم وانا أشاهد اللقاء الذي جرى بين هذه الزمرة البائسة مع حسين الصدر وهم يقبلون الأيادي طالبين العفو والغفران لأن الذلة والخنوع صفاتهم والجبن والتآمر أخلاقهم وحب الملذات المتمثلة بالمناصب وأموال السحت الحرام غاياتهم.

أخيرا يقول الإمام محمد عبده..لست أبالي أن يقال محمد أبل أو أكتظت عليه المآثم، ولكن دينا أردت أصلاحه أحاذر أن تقضي عليه العمائم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأربعاء, 15 تشرين2/نوفمبر 2017 22:58
انمار نزار الدروبي

كاتب عراقي مقيم في بروكسل