ardanlendeelitkufaruessvtr

أسئلة تحتاج لاجوبة وقرارات حاسمة

هايدة العامري

 

الدكتور حيدر العبادي 

الدكتور علي العلاق 

الدكتور حسن الياسري

تعمدت أن أكتب أسمائكم بدون الاشارة للمنصب الذي تشغلونه لاني اولا أناشدكم كعراقيين وثانيا هذا أختبار لمدى تحملكم المسؤولية امام الله وامام الشعب العراقي وأنتم الثلاثة مختصون بهذا الموضوع كل حسب موقعه وانا كما يعرف الجميع مختصة بقضايا وملفات البنك المركزي وكتبت كثيرا ولكن لاحياة لمن تنادي وأستفحلت الامور ووصلت لحد أن احدهم يقول أنه يجمع المال ويعمل لقائمة الدكتور العبادي الانتخابية وماضايقني كثيرا هو أن يخرج الدكتور حسن الياسري رئيس هيئة النزاهة بلقاء تلفزيوني على قناة يمولها عدد من اصحاب المصارف الخاصة وسأقول لكم الان مالم أقله والاسماء لن اذكرها لانكم تستطيعون الحصول عليها من الملفات ومن التحقيقات التي أجريت قبل أعوام والحمد لله أنا خارج العراق لايستطيع احد ان يقتلني واذا امتدت يد أحد من المافيا المعروفة لاحد أقاربي فسأجعل الموضوع دوليا وعبر كل المنظمات الانسانية ولنبدأ الكلام الان 

اولا انا اطالب الدكتور حيدر العبادي والدكتور حسن الياسري بأستدعاء كل من النائب عدنان الاسدي الذي كان يشغل منصب الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية والسيد قصي السهيل الذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس النواب العراقي في الدورة السابقة واطلب جميع اعضاء اللجان التحقيقية التي شكلت لفحص قضايا مزاد العملة في البنك المركزي والتي وصلت وهذا مثبت عندي رسميا الى حد تزويد البنك المركزي بفواتير بقيمة مائة مليار دولار منها 890 مليون دولار قوائم صحيحة والتسعة وتسعون مليار دولار قوائم مزورة تخيل ايها العراقي ان 99 مليار دولار قوائم مزورة وهذا مثبت بتحقيق رسمي أجرته الدولة العراقية واعضاء اللجنة أحياء يرزقون وهذا يشمل عشرة مصارف فقط ومعروفة بالاسماء ومعروف اصحابها فلماذا لم تحاسبهم الدولة العراقية وأين البنك المركزي منهم وأين السيد قصي السهيل منهم وساقول لكم بكل صراحة مايقوله اصحاب المصارف فأحدهم يقول ان اصحاب المصارف دفعوا لقصي السهيل مبلغ ثلاثة وعشرين مليون دولار مقابل اغلاق الموضوع وهذا حسب مايدعيه احدهم وحسب ماقال لشركائه وحسب مااخذ منهم من اموال على اساس انها مدفوعة لقصي السهيل وانا اشكك بهذا الكلام لانه نفس الشخص كان يقول انه يدفع لرئيس اللجنة المالية حينها مبلغ مائة الف دولار شهريا وهو يقصد هنا الدكتور حيدر العبادي ولكني سألت الدكتور العبادي واجابني انه يتحدى اي شخص يقول هذا الكلام وهنا اسأل الدكتور علي العلاق محافظ البنك المركزي عن هذا الملف واقصد ملف الفواتير المزورة المثبتة بتحقيقات رسمية اجرتها الدولة العراقية بكبار قادتها وهنا نطرح الاسئلة على السادة حيدر العبادي وعلي العلاق وحسن الياسري الذي ظهر على الشرقية متفاخرا بانه يصفي الذمة المالية للفاسدين والاسئلة هي

اولا نريد معرفة مصير الملفات التي قدمها الدكتور احمد الجلبي وماذا اتخذتم من اجراء عندما اطلعتم عليها وهي ثابتة وتدين شخصيات واسماء معروفة للجميع واحدها كان يدعي انه يدفع للعبادي

ثانيا نريد معرفة تحقيق مبلغ التسعة وتسعون مليار دولار فواتير مزورة قدمت باسماء عشرة مصارف مشخصة ومعروفة جيدا ولماذا لم تتم محاسبتهم 

ثالثا نريد فتح ملف شركة الطيب التي هربت اكثر من مليار ونصف المليار دولار تعود لزياد القطان ولوزير الدفاع الاسبق حازم الشعلان وزياد القطان موقوف في عمان ولم تفعل الحكومة شيئا من اجل جلبه وتسوية وضعه ودفع الاموال التي سرقها ومعرفة كيف هرب الاموال وبيد من وعن طريق من وباسم اي شركة اخرجت الاموال العراقية المسروقة

رابعا نريد معرفة لماذا لم تتم مسائلة السيدة الحديدية حمدية الجاف ولماذا أغلقت ملفات المصرف العراقي للتجارة الخاصة بفترة ترؤسها للمصرف العراقي للتجارة وهناك الكثير الكثير الذي يخص المصارف والبنوك التي اصبحت واجهات للهيئات الاقتصادية للاحزاب ومتورطة فيها شخصيات من العيار الثقيل واقول لكم ايها السادة المحترمون هوشيار زيباري لم يكن يكذب عندما قال كذا وكذا واحمد الجلبي كان واقعيا وصادقا عندما قدم الملفات التي تم اخفاؤها والاغلبية السياسية فاسدة وتعرف من سرق ومن غش واذا كان الدكتور علي العلاق يريد ان يجعل جماعته يسقطوني باني صهيونية وعميلة ماسونية وتابعة لاسرائيل فانا جاهزة لتقبل تهمه ويكفيني شرف انه وجه جماعته انهم منعوني من الكتابة بالمواقع الاكترونية وانا الان اكتب في صفحتي على الفيس بوك والتي هكرها جماعة علي العلاق ومعروفة عندي كل التفاصيل وقناة عراق نيوز تنشر مقالاتي وقناة بغداد الحرة التي سيتم افتتاحها خلال الشهر المقبل لفضح كل الفاسدين والسراق والقتلة نعم ايها العراقيون انهم قتلة ومافيا لايستطيع احد الوقوف بوجهها لانهم كما قال احدهم لي مرة حتى لوكنتي في بيروت فحزب الله بأمر مني يستطيع تصفيتك وانا الان في حماية الاستاذ نبيه بري واتحداكم جميعا ان تمتد لي يد الغدر وانتظر رد السادة الدكتور العبادي والدكتور العلاق والدكتور حسن الياسري الذي تكلم كثيرا في الشرقية ولكنه لم يستطيع قول كلمة واحدة على فساد المصارف ولي عودة وتكملة للموضوع وملاحظة لم اكتب اسم اي شخص من المقصودين من اصحاب المصارف كي لايقول احدهم هايدة تريد ابتزازنا ولكني ساذكر الاسماء امام اي مندوب رسمي مع الوثائق الرسمية التي هي صادرة من الدولة العراقية وحمى الله العراق والعراقيين وانتظر ردكم جميعا

 

        

قيم الموضوع
(0 أصوات)

مقالات اخرى ل وكالة الحدث الاخبارية

صحيفه الحدث