ardanlendeelitkufaruessvtr
 
مُتُ
على ذراعيه
ولم يزلْ يغريني ان اموتَ مرةً اخرى
وأُخرى
وأُخرى
للمرَةِ العِشرينِ
للِمرةِ المَليونِ
وراءَ ضَفائرَ شَعركِ
متُ
امام رخيقَ ثَغرُكِ
مُتُ
حَيّيتُ
امامَ نِهديكِ
فَتَشتُ عن دَكةِ القَصيدةِ
امامَ سُرتكِ الوَثنيّه
تَفجرت اهوالُ التَفعيلاتِ
الشاعرُ
مات
للمرة المليونِ 
مات
على ذِراعِ العراقِ
مات
كانَ يَكتِبُ آخرَ قَصائِدهِ 
حينَ مات
كان يلمِسُ اماكِنَ مُحرَمةٍ
حين 
عادَ الى الحياةِ
وَجدَتهُ (أدراستيا )
يَطرقُ البابَ
مَغموراً بالنِورِ
يَبداءُ الازمِنه
كَعهدها بهِ 
لُغَتهِ ساخِنه
القى في حِجرها دَفتر الذكرياتِ
قَبلَ الشُجيرات
في بيتِ الاشباحِ
في الطابقِ العلويّ
فَصَلَ عن جِسَدهِ الجِراح
إستراح
هذهِ عُطلتهِ من الآه
عادتْ الحياه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
محمد السعدون

شاعر عراقي

مقالات اخرى ل محمد السعدون