ardanlendeelitkufaruessvtr

برامج التواصل الاجتماعي تزيد من الخلافات الزوجية

 
أنّ دراسة اجتماعية كانت قد أوضحت بأنّ سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يزيد نسبة الخلافات الزوجية، مؤكدة إمكانية تطور تلك الخلافات بسبب إدمان التكنولوجيا إلى انفصال الزوجين وطلب الزوجة خاصة للطلاق؛ لأنّ زوجها مدمن على متابعة تلك المواقع.وازدادت وتفاقمت ازمة الثقة بين الزوجين فاصبح كل منهما يشك في الاخر ويتهم الاخر بالخيانة وتكوين علاقات فهنالك علاقة طردية بين استخدام وسائل التواصل وبين الخلافات الزوجية في الوقت الحاضر فكلما ازاد استخدام وسائل التواصل كلما زادت نسبة الخلافات الزوجية داخل البيت لذلك تجد الازواج الذين لايستخدمون وسائل التواصل اقل بكثير من الخلافات بينهم بالنسبة للذين يستخدمون وسائل التواصل بكثر فيحب على الزوجين تخصيص وقت بعيدا عن وسائل التواصل ومحاولة استخدام وسائل التواصل في اوقات معينة ومحدودة وتقليل من الاستخدام خصوصا اذا نشبت خلافات بسبب الشكوك وعدم الثقة بينهم وتعزيز الثقة بينهم من خلال الابتعاد عن وسائل التواصل والجلوس والتحدث وتخصيص الوقت للكلام والتحدث بينهم فالعلاقة الزوجية والاسرة اهم بكثيرمن وسائل التواصل لذلك يجب على الزوجين تفهم بعضهم وترك الخلافات من خلال الابتعاد عن وسائل التواصل او استخدامها بمرئى من بعضهم لتعزيز الثقة وتقليل الشكوك بينهم ويعزى سبب ذلك الى قول بعض الازواج ان سبب استخدام وسائل التواصل بسبب تقصير الزوجة واهمالها لزوجها وبعض الزوجات تقول ان استخدام ازواجهن لوسائل التواصل هو للخيانة وتكوين العلاقات الاجتماعية وتبقى هذه الخلافات الزوجية وبرامج التوصل مستمرة حتى يتم استخدامها بمرئ عن بعضهم وتعزيز الثقة وتقليل الشكوك من خلال التفاهم وتخصيص الوقت للكلام والتحدث بينهم بعيدا عن وسائل التواصل فلقد اصبحت وسائل التواصل احد اسباب الطلاق بين الزوجين فانكب الزوجين على استخدام وسائل التواصل بعيدا عن بعضهم وتلافي الكلام والحوار مع بعضهم مما ادى الى ضعف العلاقة الزوجية يتحجج بعض الازواج باقامة العلاقات والمراسلات بسبب المشاكل بين الزوجين او بسبب الضغوط اليومية وللتهرب من الواقع يلجئ الى مواقع التواصل وبعض الزوجات تتحجج بان سبب استخدامها وسائل التواصل واقامة العلاقات والتواصل مع الاشخاص في برامج التواصل بسبب انشغال الزوج بالعمل واستخدامه هو الاخر هذه البرامج  وعدم تخصيص وقت للجلوس وتخصيص وقت للزوجة فحتى عند خروج الزوجين الى مطعم او نزهة اصبحت وسائل التواصل لا تفارقهم واصبح ادمان من قبل الزوجين على هذه المواقع وانشاء كل منهما عالم افتراضي بعيدا عن الواقع وعن المشاكل والضغوطات فكثر من الزوجات اصبحت تطلب الطلاق بسبب انشغال الزوج بوسائل التواصل والبرامج وتكوين العلاقات والصداقة وانشغاله بها بعيدا عن الزوجة لذلك فالحل الامثل للتقليل والحد من الخلافات الزوجية هو الابتعاد عن وسائل التواصل ومحاولة التقليل من استخدامها وتعزيز الثقة وتقليل الشكوك بين الزوجين واستخدامها بمرئ عن بعضهم البعض.
قيم الموضوع
(0 أصوات)
رعد عبد الرزاق صالح

كاتب و محامي عراقي

مقالات اخرى ل رعد عبد الرزاق صالح