ardanlendeelitkufaruessvtr

عباس الموسوي هل تصرح لنا بسر العلاقة بين المالكي والجرجفجي؟

هايدة العامري
 
عباس الموسوي مستشار نائب رئيس الجمهورية السيد نوري المالكي تكرر ظهوره خلال الاسبوع الماضي على فضائيات مختلفة وتكررت تصريحاته التي تشيد بالثماني سنوات ونصف التي قضاها نوري المالكي في السلطة كرئيس وزراء وقائد عام للقوات المسلحة وانتهت السنوات الثماني بنهاية مأسوية للعراق وشعبه حيث سلم المالكي ثلث العراق لتنظيم داعش وسلم اربعة محافظات للدواعش والسيد عباس الموسوي اعرف انه كان يقرأ لي عام ٢٠١٣ وكيف كنت اتوقع هذه النهاية وموجودة المقالات في الارشيف اذا اراد السيد عباس الموسوي ان ازوده بها وهو يعلم بها جيدا.
المطلوب من السيد عباس الموسوي وبدلا من ان بتحفنا بتحفه المهترئة من كلام لايصدقه احد ان يقول للشعب العراقي كيف تحول اصهار المالكي من جنود حماية الى نواب ومن اين عشرات المليارات التي صرفوها في انتخابات محافظة كربلاء واذا لم يصدقني باستطاعته سؤال الدكتور علي الاديب الذي صرح بانهم صرفوا مليارات ضخمة لااحد يعرف مصدرها كي يكونوا نوابا وسبحان الله الذي حول جنود حماية الى نواب ومعهم مليارات ولايزالون يصرفون منها على تجمع البشائر ولااعرف أي بشائر هل بشائر الهزيمة امام داعش ام بشائر النهب والسرقة والفساد.
عباس الموسوي اتحداك امام الشعب العراقي كله من زاخو الى الفاو ان تجيب عن الاموال التي دفعها محمد الجرجفجي لنوري المالكي مقابل تأجيل دفع مبلغ مليار وربع المليار دولار مستحقة على شركة زين للاتصالات والتأجيل تم لمدة خمسة سنوات واتحداك ان تكشف سر العلاقة بين الجرجفجي والمالكي واذا كنت تنكر ذلك فانا نشرت هذه الوثيقة وبخط المالكي شخصيا وعندي شهادة من مختبر ادلة جنائية تؤكد ان الخط خط المالكي الذي يدفع لوسائل الاعلام من اموال الرشى والفساد ويصرف الاموال للانتخابات وكلنا يتذكر الحملة الانتخابية للمالكي عام ٢٠١٠ وعام ٢٠١٤ صرفت فيها مئات المليارات .
السيد الموسوي المطلوب منك ومن سيدك ان نفهم لماذا يدفع الاموال محمد الجرجفجي للمالكي وبأي وصف تستطيع وصف هذه الاموال وهي بعشرات ملايين الدولارات .
وهناك موضوع اخر مطلوب منك الاجابة عليه وهو موضوع مازن وجيه صاحب شركة هارلو وشركة المرابط الامنية والوسيط بين شركة هانوا الكورية التي بنت مشروع بسماية وكيف قام مازن وجيه بدفع حصة احمد المالكي وطبعا هيئة النزاهة هذا الكلام ليس لها علاقة به ولاهو من صميم عملها لانها لوكانت تعمل لاستدعت الجميع من المالكي والجرجفجي ومازن وجيه وجعلتهم عبرة لمن يعتبر واذا كانت النزاهة تحتاج ادلة فهي موجودة ومستعدة ان ازودهم بها وهي تدينهم جميعا من المالكي الى الجرجفجي الى مازن وجيه الذي استمعت لتسجيل صوتي له مع سعدي وهيب وهما في دبي وكان محتوى التسجيل كفيلا بان يدينهما ويدين بعض المسؤولين ولكننا في بلد لاحياة فيه للنزاهة ولكن اليوم اقول ولى زمن الخوف من الفاسدين وولى زمن السكوت ولاحصانة لاحد مهما كانت سلطته على الشعب العراقي وانتظر رد اي طرف من الاطراف الذين وردت اسماءهم واتحداهم ان يردوا ان ان يذهبوا للقضاء لكي يقاضوني بتهمة القذف والتشهير وسوف نكمل الكلام مساء اليوم وانتظر رد السيد عباس الموسوي المستشار الاعلامي للمالكي لكي يرد على ماكتبت ولن يرد ابدا لانه لايجرؤ على الرد ولانه لايستطيع الدفاع عن فاسدين ولكني اعده بمفاجئة قضائية قريبة جدا جدا جدا يفتتح بها عام ٢٠١٨ وحمى الله العراق والعراقيين.
 

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/alhadathcenter/public_html/templates/ts_news247/html/com_k2/templates/default/item.php on line 285
قيم الموضوع
(0 أصوات)
هايدة العامري

كاتبة وصحفية عراقية