ardanlendeelitkufaruessvtr

أمنيات 2018

بقلم عبدالسلام المنيف كانون2/يناير 01, 2018 157

أمنيات 2018
 اليوم هو اليوم الأول من السنة الميلادية الجديدة 2018، كما هو اليوم الأول لفرض ضريبة القيمة المضافة، وهذا العام قد يبدوا مُختلفاً نوعاً ما عن سابقه، بل سنشهد فيه أحداثاً جديدة لم نعتاد عليها من قبل، كقيادة المرأة للسيارة، والسماح بدخول العائلات للملاعب الرياضية، وغيرها من الأمور المتوقعة على الساحة الاجتماعية، كما سنشهد افتتاح مشاريع عدة، سترى النور هذا العام، أهمها مطار جدة الجديد، وقطار الحرمين، ومترو الرياض، وغيرها.
وبما أنه في كل عام تتجدد الأمنيات، فهذا العام تجدد أمنياتي وأمنيات غيري في عدد من الأمور التي أتمنى أن تتحقق، وسأذكر أهمها عبر هذه المقالة باختصار، وأولى أمنياتي: العمل بجدية وإخلاص، لإتمام رؤية ولاة الأمر تجاه خدمة الوطن والشعب والنهوض به حتى نصل إلى المبتغى الذي نُخطط إليه، فالصحة والتعليم والإسكان - وهم الأبرز والأهم - يجب أن نعمل لتحسينهم وتطويرهم بالشكل المرضي للمواطن السعودي، حتى تُصبح لدينا بيئة مساعدة ومحفزة لبناء طموحنا الذي سنصل به إلى عنان السماء.
أما بالنسبة للأمنية الثانية، فهي تعزيز دور المرأة، وتغليظ عقوبة من يعتدي عليها بالعنف الجسدي أو النفسي، وقد رأينا حالات كثيرة بخصوص ذلك، ولا ننكر أيضاً جهود الدولة حالياً في الرفع من مستوى المرأة بشكل ملحوظ في المجتمع، حتى تصل إلى حد التساوي، وكلي آمل ويقين أن غداً سيَشع نوره بشكل واضح وملموس.
أما الأمنية الثالثة والأخيرة والمهمة، فهي كيفية محاربة البطالة، وخلق حلول تُساعد في تقليل نسبتها حتى القضاء عليها، وأهم هذه الحلول، بجانب حلول وزارة العمل والخدمة الاجتماعية، التي تُشكر على جهودها في توطين بعض القطاعات، التي ستُساعد في تجفيف العطالة، ومراقبتها الحازمة، هو إلزام المصارف بالإسهام في إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بدفع قروض ميسرة للمواطنين العاطلين عن العمل، يتم تسديدها من دخل تلك المشاريع وبشروط غير معقدة، وإلزام الشركات أيضاً بتدريب الشباب لكسب الخبرة، بدلاً من اشتراطها وهو لا يملكها حتى يتم تعجيزه عن العمل، كما يجب أن يتم وضع حد أقصى لإقامة الوافد الأجنبي، ومراقبة الشركات التي تقوم بالسعودة الوهمية بشكل صارم، كما أن هناك عدداً من المقترحات والحلول لن تكفيها مقالة واحدة لذكرها، بل تحتاج إلى مقالات عدة، حتى نوفي هذا الموضوع حقه.
أخيراً، ها أنا قد ذكرت ثلاث أمنيات لي لهذا العام، بل هي أمنيات مهمة للكثيرين، مع تمنياتي وتمنياتهم أن تصل إلى من يهمه الأمر.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث