ardanlendeelitkufaruessvtr

مصر الفرعونية هي مهد الرياضات والمباريات الدولية

بقلم علي ابودشيش آذار/مارس 02, 2018 477
على أبودشيش/ خبير الاثار المصرية وعضو اتحاد الاثريين المصريين 
 
العقل السليم في الجسم السليم كان هذا عنوان الفراعنة للحفاظ على الجسم من خلال الرياضه، ولذلك اهتموا اهتماماً كبيراً بالرياضة البدنية. 
وكان الفراعنة يستضيفون في دوراتهم الرياضية المتقدمين من كل دول العالم لإقامة المسابقات. 
ودلت متون الأهرام على انه كان هناك نوعين من الرياضة البدنية، نوع يسير خفيف الأداء كان الغرض منه الرشاقة والمتعة، ونوع أخر من الألعاب يستلزم أداؤها جهداَ ومهارة كبيرة. 
وكانت من أهم الألعاب عند الفراعنة المصارعة وحمل الأثقال والقفز والتحطيب والعدو والسباحة والتجديف .
وكانت مصر دائماً الأول في كل شيء  فمصر أول بلد نظم الألعاب الاوليمبية، فمنذ 2000 عام ق.م نظم الفراعنة المسابقات الرياضية الدولية بصفة دورية ، وان الملك رمسيس الأول هو أول من أنشىء  هذه الألعاب.
ففي مقابر بني حسن بالمنيا وفى مقبرة أمنتحتب حاكم الإقليم السادس في مصر العليا نجد مجموعة من الرسوم التي تصور الرياضيين المصريين وهم يمارسون ألعاب المصارعة الحرة والمبارزة والرماية ورفع الأثقال والجمباز والملاكمة والجري وغيرها من الألعاب.
ومن خلال قراءة النصوص المكتوبة نجد أن اللاعب المصري يجرب مهارته مع أجنبي وترجمت جميع العبارات المصاحبة لهذه الرسوم فأكدت على طبيعة المنافسة وجدية مختلف أنواع الرياضة التي قدمت في الاحتفالات الدولية في مصر الفرعونية. 
وكان لدى الرياضيين الفراعنة حفل تكريم للزوار،
وكانت المصارعة من الألعاب التي اهتم بها الفراعنة بصفة خاصة.
واشترك فيه العسكريون الرياضيون في بعض مبارياتها ، كما أكدت مناظر الدولة الحديثة قواعد المصارعة وأصولها وكان يشترط للفوز أن يجبر المغلوب على ان يضرب الأرض ثلاث مرات  كما هو معتاد الآن 
ومن الرياضات الأخرى التي مارسها الفراعنة بحب واهتمام هي حمل الأثقال .
أما عن المبارزة فبرع الفراعنة في استخدام السلاح على مر الزمان ، وكان المتسابقون يستخدمون عصياً من الخشب تحمى أطرافها  قطع من الرصاص وان أوضاعهم في ممارستها هي تماما مباريات الشيش الحديثة .
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)