ardanlendeelitkufaruessvtr
نزار العوصجي
 
لنستبدل الكلمات في ظل ضياع المعاني ... فنقول عراق المنّيّة بدلا عن عراق الحرية ... حيث اصبحت الحقوق منّةً على المواطن ، يتعطف بها العملاء على الشعب المسكين حين يمنحونه ما هو أصلا حق من حقوقه التي أقرها الشرع و الدستور والقانون كالحصول على وثائق ثبوتية مثلاً ، او يرفعون عنه ضيماً وحيفاً لحق به جراء تسلط من لا ينتمي للعراق اصلاً ... 
استبدالٌ في الكلمات ، وعذراً منك ياعراق الاصالة والتاريخ المشرف ان تستبدل الكلمات لتطالك حتى انت ان أمكن القول ، وان نسميك في زمن العهر هذا عراق العملاء بدلاً عن عراق الشرفاء ، بعد ان تسلط من جاءوا مع بسطال المحتل على رقاب العراقيين ... لتضيع بمجيئهم الكرامة قبل كل شيئ وتزول القيم قبل الحقوق ، وتحل الفتاوى محل القانون ، ويشرّع للباطل على حساب الحق ، وتستلب الكرامة على يد من لا يمتلكون الكرامة ، يلصقون التهم الجاهزة بمن يخالفهم الرأي لتصبح السجون نهاية لعشرات الالاف من الشرفاء رجالاً ونساء لا بل وحتى الاطفال ، بعد ان كانت دور إصلاح للخارجين عن القانون في زمن الحق يودع فيها من يحتاج منهم الى تقويم وتاديب واصلاح ... سجون من الأصح ان نسميها اليوم " بيوت بغاء "  تمارس فيها عمليات الاغتصاب بجميع اشكاله القذرة من قبل سلطة اقذر ، بالاضافة الى تفشي الامراض الناجمة عن الظروف الصحية السيئة التي يعاني منها السجناء بدون استثناء ...
ولم يتوقف العملاء عند هذا الحد بل باتوا يلهثون بسعي محموم لزرع الفتنة الطائفية المقيتة بين أبناء الشعب الواحد وتدمير المدن بحجة مقاومة الإرهاب ؛ وتهجير المواطنين من دورهم لتحل محلها المخيمات المهينة والمذلة تنفيذا للمخططات المرسومة لهم من قبل اسيادهم الفرس المجوس ... 
وبعد ان نفذوا بدقة مخطط اغتيالات العلماء والكفاءات الوطنية ، اعقبوه الان بمخطط متابعة الاحرار والشرفاء الذين غادروا الوطن مرغمين غير مختارين ، ليضعوا امامهم مختلف انواع العراقيل والضغوطات معتقدين انهم سيزيدون من صعوباتهم و معاناتهم في عيشهم بغرض اذلالهم ، وإمعانا في انتهاك كراماتهم وحقوقهم كمواطنين عراقيين اصلاء خدموا العراق بشرف واخلاص ... آملين ( خاب ظنهم ) ان يرضخ وينحني لها البعض ممن اهتزت لديهم قيم الرجولة والثبات على المواقف ...
 
الا تباً لكم ياعملاء ، وتباً لمن جاء بكم ، ولعنة الله عليكم الى يوم الدين ...
وسيعود العراق قريبا كما كان بأيدي أبنائه الوطنيين الأصلاء ... 
لله درك ياعراق الشرفاء ...
قيم الموضوع
(0 أصوات)
نزار العوصجي

كاتب عراقي