ardanlendeelitkufaruessvtr

1870 شكوى وعلى المفوضية نشر قراراتها بشأن الشكاوى في الصحف لاحتساب مدة الطعن امام الهيئة القضائية طبقا لقانون المفوضية

بقلم طارق حرب حزيران/يونيو 02, 2018 223

الخبير القانوني طارق حرب

على مفوضية الانتخابات نشر قراراتها بشأن الشكاوى في ثلاثة صحف يومية طبقاً للمادة (8/ خامسا) من قانون المفوضية رقم (11) لسنة 2007 لكي يتم احتساب مدة الثلاثة أيام التي حددتها هذه الفقرة من هذه المادة من هذا القانون للطعن بقرار المفوضية واستئنافه أمام الهيئة القضائية للانتخابات لكي يصدر القضاء حكمه النهائي والحاسم وغير القابل للطعن أو التمييز  لدى أية جهة قضائية أو غير قضائية وتتولى مفوضية الانتخابات تنفيذ حكم القضاء طبقا لأحكام المادة (8) من قانون ألمفوضية العليا المستقلة للانتخابات خاصة وأن الفقرة سادسا من هذه المادة وهذا القانون أوجبت على الهيئة القضائية للانتخابات حسم الطعون والاستئنافات المقدمة اليها خلال عشرة أيام من تاريخ تقديم الطعن والاستئناف من قبل الطاعن الذي عليه ان يقدم طعنه واستئنافه خلال الثلاثة أيام بعد نشر قرار المفوضية برد طلبه ورفضه في  الصحف المحلية وحيث ان هذا اليوم كان يوم 30 من الشهر الخامس لسنة 2018 وامس جمعة واليوم سبت عطلة رسمية فأن يوم الدوام الرسمي سيكون يوم الأحد اليوم الثاني من شهر حزيران موعدا لبدء نشر قرارات المفوضية بشأن الشكاوى الانتخابية في الصحف المحلية وتبدأ مدة الثلاثة أيام التالية المحددة للطعن والاستئناف أمام القضاء وحيث ان عدد الشكاوى بلغ أكثر من ألف وثمانمائة الف شكوى واذا احتسبنا ربع ساعة للمفوضية لدراسة كل شكوى فلنا أن نحسب عدد الايام التي ستستغرقها المفوضية في دراسة هذه الشكاوى بهذا العدد وإصدار قراراتها بشأن الشكاوى لتبدأ مرحلة الهيئة القضائية وقد علمتنا الانتخابات الثلاث الماضية ان لا نتيجة من الشكوى والطعن ولا جدوى الا نادرا  وكثرة عدد الشكاوى يؤدي الى ضياع من طلب حقاً في خضم هذا العدد الكبير من الشكاوى التي تشكل الشكاوى العبثية منها جزء ليس قليلا وأخيراً لا بد ان نذكر ان الطعن والاستئناف يمكن ان يقدم مباشرة الى الهيئة القضائية الانتخابية أو عن طريق المفوضية التي تحيل الشكوى الى الهيئة ويعني ذلك ان أمامنا مدة لاتقل عن عشرين يوما وبعدها ننتقل الى المرحلة التألية وهي تصديق المحكمة الاتحادية العليا للنتائج الانتخابية .

 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث