ardanlendeelitkufaruessvtr
الدكتور قيس حمادي العبيدي 
باحث في قضايا المياه العربية والاقليمية
 
 
تعد تقنيات حصاد المياه من الوسائل المهمة ، التي إتبعتها الدول في إستغلال الموارد المائية لتطوير واقعها الزراعي والبيئي وكخطوة لمواجهات مشكلات قلة المياه .
يعرف حصاد المياه : على انه تجميع الامطار بطريقة مباشرة عن طريق تمكين التربة من تخزين أكبر قدر من مياه الامطار الساقطة عليها ، أو بطريقة غير مباشرة عن طريق تجميع مياه الجريان السطحي في مناطق تصريف وتخزين غير معرضه للانجراف ، لاستخدامها لاغراض الري التكميلي للمحاصيل الزراعية ،أو مياه الشرب ، أو سقاية الحيوانات وكذلك لتغذية المياه الجوفية ، ويطبق الحصاد المائي في المناطق الجافة وشبة الجافة عندما لاتسد كميات الامطار الساقطة الاحتياج المائي للمحاصيل الزراعية وبالتالي تحتاج زيادة كمية المياه المخزونة في التربة لزيادة الانتاج .
توجد طرائق مختلفة لحصاد المياه ، منها إستخدم قديماً كحفر السواقي والبرك لخزن مياه الامطار والسيول ، أوحديثاً باستخدام السدود الترابية أو الحجرية أو الاسمنتية لجمع مياه السهول . ومن فوائد مشاريع حصاد المياه تكمن بتوفير المياه اللازمة لمساحات الاراضي الزراعية وحسب مساحة الحوض والتساقط المطري ، وكذلك تساعد هذه المشاريع بالحفاظ على التربة من الانجراف والتعرية اي تساعد على صيانة التربة ، كما انها تساعد في التقليل من خطر الفيضانات والسيول في مناطق التجمعات السكانية  والمنشآت كالجسور  والطرق التي تمر بها وديان الحوض المائي ، فضلاً عن تحويل نمط الزراعة من الديمي الى اسلوب الزراعة التكميلية  مما يساعد في تنوع زراعة المحاصيل الزراعية ، يضاف الى ذلك هذه المشاريع تساعد بالمحافظة على المراعي الطبيعية  والتي تساعد بنمو وانعاش الثروه الجيوانية ، وتعد هذه المشاريع كذلك من العوامل الرئيسة في تغذية المياه الجوفية  ورفع مناسيبها في الآبار ، فضلاً على انها تساعد على التوطين الريفي وتقليل الهجرة للمدن .
كما ان هذه المشاريع هي على نوعين ، وسائل حصاد المياه الصغرى ووسائل حصاد المياه الكبرى ، ومن امثلة وسائل الحصاد الصغرى هي ، الكتوف الكنتورية  والكتوف الهلالية وشبه المنحرفة  والحفر الصغيرة ونظام المسقاة  وكذلك مدرجات مصاطب الكنتور ، اما فيما يتعلق بوسائل حصاد المياه الكبيرة فهي ، الخزانات الصغيرة ، والسدود الترابية  والخزانات المائية المغطاة .والسدود الاسمنتية.. وقد تم العمل بنظام حصاد المياه من قبل مديرية زراعة نينوى  وتحديداً مشروع تطوير الزيتون ومشروع الفستق الحلبي  وكذلك مشروع الحديقة النباتية  ومشروع الغابات في منطقة القوش ولازمت هذه المشاريع استخدام وسائل الري الحديثة كالري بالرش والري بالتنقيط التي لها مرونة العمل في المناطق الوعره والمتموجة وليكن شعارنا جميعاً ( قطرة ماء من أجل البقاء )
قيم الموضوع
(0 أصوات)