ardanlendeelitkufaruessvtr

(( في بلادي حِمارٌ )) 

بقلم وضاح ال دخيل حزيران/يونيو 28, 2018 82

وضاح ال دخيل 

 
 

في بلادي حِمارٌ

لا يأكلُ الّا حباتِ الرّمانْ

يقرأُ اشعاراً ليلَ نهارْ

يظنُّها آياتِ القُرانْ

في بلادي حِمارٌ

قادرٌ على تغييرِ الاقدارْ

تَرتعبُ منهُ الاحرارْ

هو حِمَارٌ صاحبُ افكارْ

يملكُ جيشَاً جرّار

ساترُ العِرضْ وتاجُ الرأسِ

وحامي الارضْ

وعند دخولِهِ في الميدانْ

تحميهُ طائراتُ الامريكانْ

بنعيقِهِ يستعرضُ امام الثيرانْ

وذيلهُ يرسمُ بالأرضِ علمَ الصهيونْ

لِيرضِيَ ساسةَ ايرانْ

ايُّ حمارٍ فارسيٍّ انتْ , اي حمارٍ وحشيٍّ انتْ

"عفواً يا سيادةَ الحمارْ"

اقصد ايَّ حمارٍ عربيٍّ انتْ

هل انتَ انسٌ امْ جانْ

ام تملِكُ عقلَ اليابانْ

كيفَ بعثرتَ كلَّ ما في البُستانْ

وارضيتَ كلَّ البُلدانْ

واصبحت تاجَ رؤوسِ "الطليانْ "

"يا ملكَ الغاباتِ"

يا مجففَ دجلةِ و الفراتْ

كيف ترُيدُ انْ تقتلَ

شعبَ الحضاراتْ

بالسيفِ ام بالبندقية

ام نرجعُ على الهوية

ام ترُيدُهم يَرجِعُوا

للعصورِ الحجرية

لتفرحَ جارتُنا السعودية

وبزواجِ الغجرية , مِن جارتِنا الفارسية

لا تصفنْ  فكّر معنا

لا تتكبَرْ اَعطِفْ عَلَينا

افعلْ فينا ! اُرْفُسْنا

واعطينا معلوماتٍ

لنتخلصَ من المليشيات

قبل انْ تسرُقَ من المليارات

ابدا اقراْ علينا ابيات

نحنُ شعبُ النسيان

نعبدُ كائناً مَنْ كان

اقراْ ابياتٍ بهيئةِ آياتْ

الم تعلموا كيفَ فعل حمارُكم بإصحابِ البستان

جعلَ صاحبَ العيونِ الكِحَلية

والشفةِ الفحَمية , والخدودِ الدموية

باسمِ الحُرية

تنازلَ عن البستان

وحمارُكم أكل كل الرمان

يا ايّها الجنرال

قسماً لأجلِك ننحرُ اعناقَ الرجالْ

و بعظامِهم بأعلى قممِ الجبالْ

نُشيدُ لكَ اعظمَ تمثالْ

لتتعظْ جميعُ الاطفالْ

ولا تلعبْ بالرمالْ !

ويكونُ درساً للأجيالْ

كلُّ من يتطاولُ على الزمالْ

هكذا يكونُ الحالْ

قيم الموضوع
(1 تصويت)