ardanlendeelitkufaruessvtr
محمد السعدون 
 
اولاء ابنائيّ الغيارى يَسرجونَ هَوى الفتوحِ
اولاء الذينَ تَفَتقوا في حومةِ الموتِ اشتعالا
واخضَوضروا في قلبِ غاشيةِ الجروحِ
فَليستحموا بينَ احداقيّ نَهارا
ويستظلوا سارية العراقِ
ونبضَات روحي
اولاء
مَهابةَ خَيمتيّ
صٌلصالَ اوردتيّ
القناديلُ المضائةُ في (ساحة التحرير)والديوانيه ) وكربلاء)
كَبريقِ الاشرعةِ البيضاء
قوافلُ الشهداء
ايتها لموجه شُدي الموجه
فهذا اكمل عامه العشرين  
ومضى بلا كَدرٍ
والبدر اجمل مايكون شروقه
يَزهو بالرجولةِ والندى
وإن بَعِدَ الشوطُ  جَدتيّ وطالَ المدى
ايها المِهوال
امهلني قليلا 
لاودعَ الماضينَ مع الغروب
وامه على قارعةِ الطريقِ
متى يَؤوبب؟
لتشدَ في (جَرغِدها) نَزف الجراحِ
لتكونَ اهزوجةً حَمراءُ
تختالُ  كُرياتَ الدمَ المباح
زغردتْ ام الشهيد 
توقفْ ايها المهوال
صهٍ
انها ام الشهيد
تزف شببابها الذاوى ليومِ عرسٍ
ويومُ عيد!
هاكم خذذونى
او ادفنوه في عيونيّ
اظلُ تُعانقنيّ عيونهَ
حتى يحينُ بهِ اللحاق
وادلجُ شامخةً نخلةً
 سومريةً 
باسقةً
ترابَ العراق
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
محمد السعدون

شاعر عراقي

مقالات اخرى ل محمد السعدون