ardanlendeelitkufaruessvtr

الدورة الشهرية عند الرجال

محمود الجاف
 
 
لكل أمة جُهَّالها . ونسبتهُم إلى أهل العلم في أي من المُجتمعات عالية جداً لذا تحرص الدول المُتحضرة على انتشالِهِم من هذا المُستنقع فتُنشأ لهم دور العلم وتُكافح الأمية . فالشعوب المُتخلفة لا يُعبأ لها بين الأمم .. والإنسان الجاهل هالك لأنهُ يضع الشيء في غير محله وتصدر منهُ الحماقة وسوء التصرف وسُرعة الغضب والإنفعال ولا يُعالج الأمور بالتأني والحكمة والصبر . لذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من يرد الله به خيراً يفقههُ في الدين ) وقال الشعبي (اتقوا الفاجر من العُلماء والجاهل من المُتعبدين فإنهُ آفة كل مفتون) وينصح بعدم مُشاورة سبعة من الناس ( الجاهل لأنهُ يُضل والعدو فهو يُريد الهلاك والحسود الذي يتمنى زوال النعمة والمرائي الواقف على رضا الناس والجبان الذي من دأبه الهرب والبخيل لأنه حريصٌ على المال فلا رأي له في غيره وذو الهوى لأنه أسير هواه ) فالجهل يجلب الويلات والخراب تفشى وطغى وعم .
 
عند ارتباط الرجل والمرأة لا أحد منهم يحاول أن يفهم الآخر والنتيجة هي الصدام وهدم الأسرة والضياع لهم ولمن تسببوا في زرع البُؤس في حياتهم من الأطفال فلا أحد يعلم أن الرجل تأتيه الدورة الشهرية كما تأتي المرأة ولكن الفارق بينهُما هو أنها عاطفية وليست حيض . ومن أعراضها أو علاماتها : الاكتئاب والحُزن والتوتر والعصبية وألم في أسفل الظهر والركبة . وعلى عكس النساء فقد يشعرون بها في أي وقت إذ أنها ليست ثابتة . وهي نفس الأعراض التي تعاني منها المرأة قبيل بداية الطمث كالنرفزة (العُصَابُ) والتعب والشعور بالجوع والتوتر النفسي واضطراب المزاج وقد احتل العُصَابُ المرتبة الأولى (56 %) والتعب (51 %) المرتبة الثانية وجاء الشعور بالجوع ثالثًا (47 بالمائة) واضطراب المزاج رابعًا (43 %)
 
والدورة الشهرية مُتعلقة بتقلب هرمون التيستيستيرون الذي يُؤثر في الأساس على سُلوك الإنسان ولهذا على الزوجة ألا تقوم بمُطاردتهُ والإلحاح عليه لأنهُ وقتها يكون بحاجة إلى العزلة لكي يستعيد نفسهُ . ولكن بعد أن يخرج منها سيبحث عن الأنثى كتعويض ولكن بعض النساء قد لايجدها أمامه حيث تكون حزينة وتتجاهلهُ فيدخل في حالة إحباط قد يؤدي إلى فراغ عاطفي فيستمر الشرخ بين الطرفين . وكشفت دراسة في الولايات المتحدة من 1965 إلى 1985م أن أغلب حالات العنف والضرب والطلاق تكثر في هذه الفترة .
 
وفي هذا الشأن تحث السنة النبوية على الصيام في الأيام البيض . أي في (13و 14 و 15 ) كي يتخلص الجسم من السوائل التي تتمدد كما يتعرض البحر للتمدد والانقباض حينها وكما يحدث للسوائل في الجسم حيث تخلق ضغطًا عصبياً يتخلصون منهُ بالصيام .
 
حين عرف الرجال عبر التاريخ أن المرأة أثناء الدورة الشهرية تكون ناقصة اجتماعيًا بدأوا يشعرون بالتمايز والتفوق البيولوجي عليهن حتى إنهم طردوهن من المعابد واحتلوا مكانهُن ولكن الآن عليهم أن يعرفوا أنهم ليسوا مُميزين عنها بيولوجيا ...
 
قيم الموضوع
(6 أصوات)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي