ardanlendeelitkufaruessvtr

إعلاميو الموضة ....يحرفون صورة الإعلامي الحقيقي

بقلم الاعلامية منى شلبي أيلول/سبتمبر 21, 2018 143
الإعلامية منى شلبي  
 
 
تغير وضع الإعلاميين  كثيرا، في ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح كثير منهم يهتم بشكله ومظهره، ويروج لملابسه حتى أصبح مادة إعلانية، رغم أن أهم شرط من شروط التقديم التلفزيوني ألا يكون شكل المذيع لافتا للإنتباه فيشتت تفكير الجمهور والمتابعين ، هذا لا يعني أن الشكل والهندام ليس مهما، لكن أن يصبح هو الأساس، فهذه مصيبة أصابت عالم الإعلام، فعندما تبحث عن صفحة أو حساب إعلامي تشعر كأنك على صفحة عارض أو عارضة أزياء، حيث تكثر الأوصاف والتعليقات والمسميات مثل: ملكة، منورة، براقة، مبدعة، تعليقات وإعجابات للوهلة الأولى تحسبها موجهة لمسابقة جمال وإذا بها لمذيعة أومذيع أو لمقدمي برامج وأخبار( بغض النظر قد تكون مخالفة للمعنى الحقيقي لكل هذه التسميات والتوصيفات) ولكن عجب العجائب تجدها صفحة لإعلاميين، مهمتهم إيصال الخبر.
لا بد أن يعي الإعلاميون أنهم محل أنظار الجماهير، ولا بد أن يكونوا عند حسن ظنهم، فالتملق والتمظهر لا يخدم أبدا الرسالة السامية لهذه المهنة، التي سخروا لها وقتهم، فمهنة المتاعب لم تكن في يوم من الأيام مهنة رخاء، فإظهار غير ذلك يقلب الصورة الحقيقية للإعلام، ومن المؤكد أن  مواقع السوشل ميديا كان لها تأثير كبير على هذه التوجهات والسلوكات،  بحكم أن الجمهور أصبح يهتم بالشكل والمظهر ولكن يجب أن تكون هناك مجموعة من الضوابط التي تحكم هذه السلوكات حتى لا يكون الإعلامي محل جدل كبير على منصات التواصل الاجتماعي.
مؤخرا رصدنا الكثير من التعليقات التي ترفع الصوت عاليا بأن ما يقوم به بعض الإعلاميين غير مرغوب فيه، وكأن هؤلاء عارضو أزياء وليسوا حاملو مسؤولية كبيرة على عاتقهم، فكان هناك عدد كبير من المتابعين مستاؤون لهذه الظاهرة التي لا تمت بصلة للقيمة المهنية للإعلام، بل توالت ردات الفعل أكثر بين عموم الجماهير بأن هذا لم يعد محل اهتمام ورغبة لهم.  
لا شك أن أي سلوك غير مرغوب فيه  ينتشر في مواقع التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم، وهذا يعني أن الإعلامي عليه أن يحافظ على صورته كإعلامي مهمته نبيلة أكبر بكثير من الشكليات والصور و المظاهر، كشخص يعول عليه الجمهور كثيرا بنقل الحقائق وملامسة آلام الناس والاهتمام بمشاغلهم، هذا هو الإعلامي الحقيقي وليس إعلامي الموضة والشهرة والتملق .
قيم الموضوع
(1 تصويت)