ardanlendeelitkufaruessvtr

مؤتمر وزارة التعليم العالي في لندن مؤشرات لخراب جديد

بقلم حسين الزورائي تشرين1/أكتوير 05, 2018 326
حسين الزورائي
 
وزارة التعليم العالي نضمت مؤتمرا لتنمية العراق في بريطانيا على مدى يومين مطلع هذا الاسبوع بالتعاون مع السفارة العراقية هناك.
 
تقول بعض الانباء الواردة عن المؤتمر ان الوزير العيسى رعى توقيع اتفاقية بين جامعة نورث هامتون لتمنح نظيرتها جامعة بابل امتياز منح شهادتها البريطانية في تكنولوجيا المعلومات. وكذلك وقعت كلية المستقبل الاهلية مع جامعة نورث هامتون لابتعاث الطلبة ومنح امتياز تدريس ادارة الاعمال وتطوير اليات التعليم الذكي.
 
انا اعتبر هذه خطوة تخريبية جديدة تضاف لسلسة الخراب الممنهج للتعليم العالي في العراق على يد الوزير العيسى وساعده الايمن مدير البعثات. ولهذا ادعو لابعادهم عن التعليم العالي.
 
والسبب بسيط جدا, وهو ان جامعة بابل عالميا افضل واكثر رصانة من جامعة نورث هامتون, فبالرغم من ان تصنيف QS  للجامعات العالمية ليس بأفضل التصانيف الا انه اشر هذا العام بحيازة 4 جامعات عراقية على مكان لها في هذا التصنيف من بين الف جامعة عالمية. (جامعات بغداد والكوفة والمستنصرية وبابل).
 
بالمقابل فأن جامعة نورث هامتون لم تتمكن من حجز مكان لها مع الـ 1000 جامعة التي جاءت في هذا التصنيف, علما ان 75 جامعة بريطانية صنفت ضمن الالف جامعة في العالم ولم تكن جامعة نورث هامتون من بينها.
 
والذي ينشد التطور عليه بالتعاون مع الافضل منه لا مع الاسوء, لكنها عقدة المارب الاخرى التي تحكم مزاج العاملين في وزارة التعليم العالي, والا ما المغزى من عمل جامعة مثل بابل لكل مدة دراسة البكالوريوس في اروقتها وبواسطة اساتذتها وبرواتبهم التي تدفعها جامعة بابل وبأستخدام مبانيها ومرافقها وكل امكانياتها المادية والمعرفية والمعنوية وبعد ذلك تمنح هذه الجامعة شهادة لخريجيها تحمل اسم جامعة اخرى اقل منها كفاءة!! كم ستتقاضى هذه الجامعة البريطانية لقاء استخدام جداريتها من قبل جامعة بابل؟
 
أعطوني سببا واحدا مقنعا يجعلكم مقتنعين بهذا النوع من التعاون!! أنه لدى بعض المتوهمين لا يتعدى عن (عقدة الرجل الابيض), ولدى البعض الاخر لايتعدى عن أجندات شخصية, وفي كل الاحوال هو خراب واضح لكل من يتمعن به.
 
اما خطوة كلية المستقبل فهي ضمن نفس دائرة الخراب بل اخطر, يعني كلية اهلية ستقوم بعملية ابتعاث طلبة!! كم ستكلف بعثاتكم!! الى اين انتم ذاهبون بنا..
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)