ardanlendeelitkufaruessvtr

ألطفُ

بقلم عمار عبد الخالق تشرين1/أكتوير 29, 2018 23
عمار عبد الخالق
 
أيام من وصايا تفاحة آدم 
تسقط 
وسط الخيام 
ترسمُ الضوء  
بين مسافات الوضوء 
ونشيد الإله 
يحرق 
آيات 
الله
بين شهيق وزفير 
تطوف الحوافر 
على الرؤوس 
 لغة سماوية
تلونُ شفاهٌ السواد 
 و تجاعيد   
الجمال
عارياً
بـ صحراء 
الشمس 
ملحمة النهرِ 
وعيون 
ارماح 
تجسد 
المرايا كيف تسقط على الأرض 
ها انا إذآ شاهدتُ 
صورآ فوتوغرافية 
لأصابع السماء 
تنقطع
آهات 
من حبل سري 
ينكسر  الظل 
بوجه الدم 
وأحلاماً 
صغيرة في جربة العطش 
هناك 
ياسيدي 
لايجيدون لغة الماء 
بل هم 
يجيدون 
صدى الطبول  
 بين خريفِ الملحِ
والنار 
قطعة خبز تركض
بسرعة 
حزناً 
وطناً بجثة تاريخ 
بين الزحام 
السياط تعزف لحنً السنوات 
 على أكتاف
بحبل متين 
يضربون 
الإله 
يشتمون
طيور 
الرب 
بالصناديق 
يضعون أصواتاً بريئة 
تصرخ سمة الخلود 
ابي 
امي  
حتى سرقت 
إشارات نبوءة
في صباح 
 وصعدت آلة أرواحهم 
برمح
إلى صدر السماء   
لكي يعرفون للكون معاني الثورة 
 
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 30 تشرين1/أكتوير 2018 00:24