ardanlendeelitkufaruessvtr

ميتة أنا.....لا محالة

بقلم مريم السعيدي تشرين2/نوفمبر 10, 2018 23
مريم السعيدي - تونس الخضراء
 
اسير غريبة المكان 
أبتهل أحزاني 
أرمق نظرات الكره
لاشيئ يحدوني للعيش
ماتت امي ..مات بي..
مااااااات أخي..
اااااه ....ثم ااااه ...والف الف اااااه...
تاهت مني المسارب
سكتت العقارب
اهترأ الحنين 
صخبت الروح 
ضجيج يؤلم اناتي
تمنيت ....حلمت..
تبخرت الاحلام ..
حرقت نبوءات فرح بداخلي
اّستبدلت بترانيم علقم الاْحزن
غرقت في تفاصيل وجعي
موجووووع قلبي موجوع..
يا ضراخ الروح ...تأناااا
اصابني ذهول التاني..
لم أعد أحتمل صبري
تجزعني ارادتي المهترئة
دموع أحرقت جفوني..
كم رسمت ضحكة كاذبة
صرخات تتردد بداخلي..
ضعت وسط ازدحام الايام
بكيت الاشتياق وغربة الروح
ضاع الفرح بين اكوام الامل
نبش الجراح يزيد الوجع 
لم تعد طاقة لاجتياح دون تميز
ليت الموت يكون رحيما.......
تنحى الفرح لم يجد مكانه بين الالم
لاتسكن الروح الا بحضرة خالقها
أمشي دربي دون وجع من كثرته..
موج يرتاب النّفس ويجز مطايا الصوت 
روح تشف عن الصمت والصوت
تجزع للفرقة وتكوى للحرقة 
تخاف وحدتها ..صمتها..
تخاف صهيل أناتها ..وصرخاتها الموحشة
كم تحمل القلب؟؟؟كم أّرهق؟؟
سواد يعمّ اللّيالي..
الان ..الان تعلمت اخفاء وجعي..
الان ...الان تعلمت البكاء وحدي..
الان ...الان فقط تعلمت ان لا أشحذ عطفا
لا أريد لقلوب تلامس جرحي ...فتبكي..
بل ....لا...لا ابكوني ..ابكوني بحياتي
ابكوني وأذني تسمع ..
ولكن ...لا...لاتبكوني بمماتي..
قيم الموضوع
(0 أصوات)