ardanlendeelitkufaruessvtr

احتفال على طاولة الجماجم

بقلم ولاء العاني تشرين2/نوفمبر 11, 2018 257
ولاء العاني
 
اجتمع قادة دول العالم المتقدم اليوم في باريس حيث نصبوا مجلسهم تحت قوس النصر في باريس عاصمة الفن والجمال المملوءة حيوية والتي لن ينساها من زارها . وعزفت موسيقى حزينة وذرف التماسيح دموعها وألقى الشباب بعض الكلمات المؤثرة فماذا لديهم ليقولوا بعد مئة عام من انتهاء الحرب العالمية الثانية التي كانت بداية لرسم الحدود وتقسيم الوطن الواحد بعد أن غدروا بالدولة العثمانية التي أذاقتهم الويل والثبور وأذلتهم في عقر ديارهم ولم يتبقى من محاربي ذاك الزمان احد . فقط جروحا غائرا في نفوسهم مع إنني اشك أن لهم تلك المشاعر ...
 
اليوم وبعد أن وقعت ألمانيا وثيقة الاستسلام برزت القوى الأخرى وأعلنت عن قيام عالم جديد . ذلك الذي صنع الطائرات لقتلنا وقصفت مدينتي هيروشيما وناكزاكي بالقنابل الذرية بعد الحرب وانتهكت الحرمات باستغلال كل تطور تكنولوجي بالتصنت على أسرار البيوت من خلال أجهزة الهاتف وحبس الماء الذي خلقه الله ومنحه للبشرية في سدود ثم تعبئته بقناني وبيعه للناس في المحلات وجلبوا الأمراض بالزراعة المصنعة والمقننة أو المعدلة جينيا . وثقوا الفضائح وعرضوا بعضها على الملأ وخلقوا طبقات من الخونة زرعوهم بيننا وبعدها اقنعوا البعض بقدسيتهم .
 
سيطروا على العقول وعلى مدارسنا والتعليم فيها وسلخوا الأمة من دينها الحنيف وقالوا عنه جهل وتخلف ونحن اليوم في عصر السرعة وفعلا ما أسرع سقوطنا وليس علينا إلا النهوض من جديد ونفض غبار الحقد الأسود .
قيم الموضوع
(3 أصوات)