ardanlendeelitkufaruessvtr

إلهامات العقول المقيدة بين الواقع والشخصية

بقلم احمد جمال التميمي كانون1/ديسمبر 24, 2018 208

أحمد جمال التميمي

أن فرضية العقلية المقيدة تكمن لحظة تعايشك مع حقيقة وهمية غير قابلة للتكيف من منطلق المبدأ ومن جهة واقعك الأجتماعي فالكثير منا يكون ضحية هذه الأوهام وملهم جداً في حقيقة هي في الأصل مبنية نتيجة تفكير ذهني مختلف يقع على عاتقية التفكير العائلي المتصل بتقاليد أو عادات أو أساليب سابقة وراثية أو حتى قد تكون أنطباعات شخصية للفرد نفسه في بعض الأحيان والتميز واضح جداً من خلال ملامستك للمجتمع وتبادلك المختلف لنفس الواقع فكلاً حسب مفهوميته وإدراكه الشخصي الواقعي مابين قوة الشخصية وما بين تطبيقه لمقتضيات المعيشة السليمة من خلال التمسك وعدم التغير فالكل مسؤول في أدارة حياته سواء كانت في المجتمع أو في أختلافه الشخصي لا بد أن نعلم أن هذا بدأ يستنفر الكثير من الطاقات الكامنة التي لو اخرجت لكانت مصدر الهام الجميع في نداءات الطموح وتحقيق الرغابات بعد تعايشك مع الأكثر واقعية لأكتساب خبرات الحياة والتي لها الدور الكبير في أبراز السمات الشخصية وأنطباعات عقلك الباطن وملاحظة دمجها في مسيرتك الحياتية .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الإثنين, 24 كانون1/ديسمبر 2018 15:56