ardanlendeelitkufaruessvtr

يالا جَمَالُك الْأَسْر

بقلم الشاعر حيدر محمد الجبوري كانون1/ديسمبر 25, 2018 285

الشاعر العراقي حيدر محمد الجبوري

أَنَا الْفَارِسَ الَّذِي خَسّفَ . .

خَوَاصِر أَعْتَى الرِّجَال . .

وعشتُ حرٌ لسنينً طِوَال . . .

حَتَّى شَهدتُ مملكةً عَظِيمَةٌ . . .

فأخرستُ جبابرتها وأقتلعتُ . .

حُصُونِهَا الشَّامِخَة . . .

وجَلستُ فِي صروحها أرتقبّ . .

فَشهدتُ أَمِيرُه لَمْ أَر مثيلها . .

تَقّبعْ فّوقَّ عَرّشٍ عَظيم . . .

فأنحنيتُ لِجمالها . . .

وسحرها ونظراتها السَّاكِنَة . . .

بِمَقْل نَرْجِسِيَّة شَاخِصَةٌ . . .

عِنْدَهَا تخلّخلتّ أَرْكَانِي . . .

واستعمرت مَمْلَكَة الْقَلْب . . .

فبتُ أتلعثم قِرْمِزِي الْوَجْنَتَيْن . .

فطأطأةُ الْجَبِين وكبلتُ الْيَدَيْن ماثلاً . . .

وَرَفَعَت بِيضٌ الرَّايَات . . .

فوقَ رَأْسِي خاشعً مستسلمً . .

أسيرً بَّينَ يَديها متبسمْ . .

أقبعْ خَلّفَ قُضّبَانَ رمّشّيها . . . .

بِحُكْمٍ مُؤَبَّدٌ حتىَ الفّنَاءْ . . .

﴿رنو اليراع﴾

قيم الموضوع
(2 أصوات)