ardanlendeelitkufaruessvtr

PUBG اربعة احرف تلخص واقعا بين الادمان من جهة والتسلية من جهة اخرى

بقلم مهيمن محمد علي كانون1/ديسمبر 25, 2018 291

مهيمن محمد علي

بين وقت واخر تظهر العاب الكترونية حديثة تجذب العديد من مستخدمي الهواتف الذكية ومن ابرز تلك الالعاب التي ظهرت مؤخرا لعبة PUBG القتالية التي شهدت انتشارا واسعا بين المستخدمين، و سببت مخاطر نفسية وسلوكية كبيرة. فقد يصل عدد اللاعبين فيها في الجولة الاولى الى ۱۰۰ لاعب ، الهدف منه هو القتال اما الرابح فهو من يصمد حتى نهاية المعركة، ويمكن اللعب فيها بشكل منفرد او اللعب في فريق صغير يصل عدد افراده الى اربعة لاعبين كحد اقصى وفي كلا الحالتين الشخص الذي يبقى حيا حتى نهاية المعركة يكون هو الرابح.

تلعب اللعبة عبر الانترنيت الامر الذي يجمع اللاعبين من كل انحاء العالم حيث تظهر المعالم والاسلحة وحتى الاشخاص بشكل يلامس الواقع ، بحيث يتمكن اللاعب من الانتقال من مكان لأخر ليعيش في عزلة واقعية ومعركة افتراضية في البيت في المدرسة وحتى في العمل اصبحت هذه اللعبة تسيطر على عقول البشر وخاصة المراهقين والشباب وكذلك الموظفين بحيث يقضي المستخدم ساعات طويلة خلف شاشة الكيبورد او الهاتف المحمول لممارسة هذه اللعبة التي اصبحت ادمان لكل شخص يمارسه وبذلك يتذمر من ابسط الطلبات واقل الواجبات والتخلي عن المسؤوليات ، وهذا الادمان يعود لعدة اسباب اهمها الفراغ الذي يعاني منه الشباب وانتشار البطالة وسوء الاوضاع المعيشية لذلك يلجأ الشاب الى شيء يمكنه من الاستمتاع بوقته، وتؤثر هذه اللعبة على المستوى الدراسي للطلاب المراهقين بحيث تزيد من حالات الانطوائية والانعزالية وتخلق العنف في نفوس مستخدميها بحيث يسهرون لأوقات متأخرة من الليل مما يسبب تراجعا في مستواهم الدراسي، حيث يعيش المستخدم في مجتمع وهمي دون ان يتفاعل مع أصدقائه او عائلته ويسبب له ادمان دون ان يدركه.

كذلك الحال بالنسبة للموظفين فان ادمان البعض منهم جعله مهمل في ادائه الوظيفي او تأخره عن اوقات الدوام الرسمي ، بحيث تعرض السيد (أحمد) لعقوبة ادارية نتيجة التقصير في واجباته الوظيفية وتأخره عن الدوام .

تقول السيدة (مريم) ان ابني مدمن بشكل غير طبيعي على هذه اللعبة ويقضي اوقات طويلة ومتأخرة لممارسة اللعبة حيث سببت له تراجعا في مستواه الدراسي .فهذه اللعبة لها خطورة كبيرة على المراهقين لأنها توهم اللاعب بان اساليب العنف هي الطريقة الوحيدة للدفاع عن النفس وانها وسيلته لتحقيق الهدف المنشود فيلجأ للعنف لحل نزاعاته لذلك فان جيل الشباب مهدد سواء من ثقافة حمل السلاح او الافكار التي تزرع بداخله واللجوء الى المعارك لتحقيق الانتصار من اجل البقاء ، بالاضافة الى ان هذه اللعبة سببت حالات طلاق في مجتمعنا حيث شهدت المحاكم العراقية حالات طلاق عديدة منذ انتشار هذه اللعبة وحسب مصادر فأن اغلب المراقبين يرجحون ان سبب الطلاق هو انشغال الزوج عن عائلته بسبب هذه اللعبة واشار اخرون ان بعض اللاعبات من الزوجات يقعن بالتواصل مع لاعبين رجال خلال القتال الافتراضي مما يسبب غيره الازواج ، وهناك حالة اخرى مشابهة بحيث تقول السيدة (ياسمين) بأنني خيرت زوجي بين الانفصال او ترك اللعبة بسبب ادمانه عليها بشكل مستمر .

اكدت منظمة الصحة العالمية في دراسات ان ادمان هذه اللعبة وغيرها من الالعاب الالكترونية تؤدي الي اضطراب بالصحة العقلية لعدد كبير من مستخدميها وتسبب في اكثر من ٤۰ الف حالة طلاق حول العالم حسب إحصاءاتها.

على الاسرة ان تقوم بمراقبة ابنائهم ومتابعتهم والحد من استخدامهم للالعاب الالكترونية المضرة والتي تؤثر على مستواهم الدراسي لان PUBG تعد بمثابة حصد ارواح المستخدمين ، وكذلك على المنظمات الدولية المدنية ان تحذر من كثرة استخدام هذه اللعبة لما لها من مخاطر على الفرد والاسرة والمجتمع, او تقوم الرقابة بواجبها تجاه هذا الادمان بأسرع ما يمكن .

قيم الموضوع
(9 أصوات)