ardanlendeelitkufaruessvtr

تمردٌ على صمتِ الحياة

بقلم الشاعرة نور البابلي  شباط/فبراير 12, 2019 162
 
الشاعرة نور البابلي 
 
تمردتُ على صمت  الحياة
 أشلاء قلبي مُمزقة
أُلَملم خوفي ويأسي
في عالمي المجهول
لا يوجد سوى صوت 
الريح يعانق  المطر!!!!
أنتظرُ بلا كلام ولا حراك
في ليلٍ عابث الرِحال
بأشلاء روحي وكُل أَشيائي
عمرٌ ضائعٌ وطريقٌ مسدودٌ
وذاكرةٌ عنيدةٌ تأبى النسيان ،،
انهار من الأوهام 
وأسوارٌ عاليةُ القوام
أفقدُ افكاري القديمة
وأحلامي القديمة
وكل الطرق والأتجاهات
تحاصرني الظنون
غريقةً في بحر السكون
مايدفعني الى جنون
أكرهُ الأَسوارُ والأبواب
والحل الأوحد
حينما تظهر بمحولاتِ فاشلةٍ
يجنح بي العقل الى منطقة ممنوعةٌ
افقدُ قلبي ولوعة الحنين
وأجنحة الرياح تَخبطني
ويضيع الوقت من تقويم
كيف يكون الأنتظار؟
كيف يكون الأنتحار؟
كيف يكون الشوك بالأزهار؟
     
قيم الموضوع
(0 أصوات)