ardanlendeelitkufaruessvtr

لما ،زارني طيفك...!

بقلم سارة السملالي شباط/فبراير 12, 2019 37
سارة السملالي
 
لما،زارني طيفك...،
لا مني ...عاتبني...
سالني،لماذا؟ كيف؟
لماذا هجرتك...؟!
وكيف تجرات واستطعت...؟!
كان جوابا سطحيا....
عجزت عن قول الحقيقة...
الحقيقة التي قد تؤلمك....
قد تشقيك...
قد تضعك ،بين بين...
قد تجبرك على الاختيار...
اعفيتك وجنبتك الاحراج...
فانا افديك ،بنفسي براحتي...
بحلمي بسعادتي بفرحتي...
وما حلمي الا انت...!
وما فرحتي الا انت...!
انت كل هذا...
وتضحيتي من اجل هذا....
فلتهنا ،انت من اجل هذا...!
ولاشقى ،انا من اجل هذا...!
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)