ardanlendeelitkufaruessvtr

" زيطة و زمبليطة "

بقلم ابتسام حوسني  شباط/فبراير 23, 2019 194
 
ابتسام حوسني 
 
نملات المسير 
تمشي الهوينا 
طعنات غدر
تبتسم في وجه الكبير
كي لا يحطمنها جند سليمان،
عن غير قصد
طوفانا مواقيته
يوم كامل و ليلة...
أعواد مشانق
وسط ميداننا
تحصد رقابا
قليلة الحيلة،
لا تدرك نعمة الموت
جهرا..
بأيد عميلة،
تنفث سموم الفرقة 
شتلات علقم
شوكاتها دخيلة،
تتمرن على نسف قذيفة
عيونها قتيلة 
خلف مضارب قبيلتنا
تزرع فتيلة
تغطيها ريشات الغراب
سهوااا 
أزمنة طويلة !
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)