ardanlendeelitkufaruessvtr

زيارة روحاني ----- الدولار والتومان

نهاد الحديثي
 
اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية زيارة روحاني للعراق ؛ قدرة ايران وتفوقها على واشنطن ؛ مشيرة الى حفاوة للاستقبال ؛ واشارت الى ان لايران اليد العليا في العراق؛ وان ايران اندمجت في الحياة السياسية وللعسكرية والاقتصادية في العراق !! وفي اول تعليق امريكي على زيارة روحاني للعراق ؛اعلن برايان هوك المنثل الخاص بشؤون ايران ؛ ان ايران تريد تحويل العراق الى محافظة ايرانية !!
تعد زيارة روحاني الحالية للعراق الأولى له منذ توليه الرئاسة عام 2013، فيما تنظر طهران بأهمية بالغة الى بغداد للالتفاف على العقوبات التي جددتها الولايات المتحدة، في أعقاب انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي، في مايو/أيار الماضي.كما تعتبر زيارة روحاني رسالة قوية للبيت الابيض مفادها ان ايران تحتفظ بنفوذها في عموم المنطقة رغم العقوبات الامريكية ؛ في ذات الوقت، أكد مسؤول إيراني يرافق روحاني، بتصريح نقلته عنه وكالة "رويترز"، أنّ العراق قناة أخرى لإيران لتفادي العقوبات الأميركية، وهذه الزيارة ستوفر فرصا للاقتصاد الإيراني - وقال مسؤول إيراني كبير يرافق روحاني لرويترز "العراق قناة أخرى لإيران لتفادي العقوبات الأمريكية الجائرة... هذه الزيارة ستوفر فرصا للاقتصاد الإيراني؛ كما تسعى ايران من خلال مواجهتها للعقوبات الامريكية :تسعى لتعزيز نفوذها العسكري والسياسي والاقتصادي في المنطقة على امتداد ممر تسيطر عليه فعليا بدءا بطهران وانتهاء بالبخر المتوسط مرورا بالعراق وسوريا ولبنان !!
- إن زيارة روحاني ستشهد توقيع سلسلة من الاتفاقيات في مجالات الطاقة والنقل والزراعة والصناعة والصحة مع غياب ملف تهريب المخدرات عبر المنافذ الحدودية، وملف الأسرى والمحتجزين العراقيين من الصيادين وغيرهم عن المحادثات أثار تساؤلات لدى الأوساط العراقية حول جدية الحكومة العراقية في تقديم مصالح شعبها على طاولة المباحثات مع إيران !! كما استجابت الحكومة وللاسف للضغط الايراني غير المنصف بالغاء رسم سمة الدخول لخمسة ملايين زائر ايراني للعراق مقابل الغاء رسم تأشيرة مليون عراقي فقط .
ونتساءل عن مدى جرأة المسؤولين في الحكومة العراقية في طرح ملفات تهم حياة ومصالح شعبهم، كملف تهريب المخدرات إلى داخل العراق وقطع وتغيير مسار الأنهار الحدودية، بالإضافة إلى رمي النفايات في شط العرب، الذي له التأثير المباشر على حياة أهالي البصرة والمناطق الجنوبية المحيطة خاصة ان التقارير البيئية تشير إلى أن نسبة التلوث، الذي تُعتبر إيران مصدره في الأساس، وتسبب بموت البساتين والزراعة في مناطق ابي الخصيب والفاو والكثير من مناطق المحافظة !!
ان واشنطن وحلفاؤها يعترفون بصعوبة انها النفوذ الايراني في العراق ، فقد صنعت طهران سياسيين عراقيين حلفاء ومجموعات مسلحة لتصبح القوة والنفوذ المهيمن بعد الاحتلال الامريكي للعراق 2003
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
نهاد الحديثــي

كاتب وصحفي عراقي