ardanlendeelitkufaruessvtr

عش،قرير العين...

بقلم سارة السملالي نيسان/أبريل 09, 2019 286
سارة السملالي
عانيت المر،في البعد عنك كمدا...
والناس بقربك الظليل تنعم وتزدلف...
أنا التي كنت اقرب اليك من شريانك....
تنفيني المسافات ولاذنب لي مقترف...
كم مرت علي من ليال مظلمة باردة...
افل عنها قمري،والقلب مرتعش وجف...
والجسم منهك القوة وعروقه ظامئة...
من شدة الوجد والشوق اليك ينتحف..
كنا روحين مندمجتين في الفة وطهر...
وفرقنا ظلم وعبث الواشي المرجف...
نفث سمومه القاتلة،فانقشعت هوة...
بيننا،وظل بخبثه الدنيئ منك يتزاحف...
والله مازادنا البعد والفراق الااستماتة،
في الحب العذري وزاداحساسنا تكاثف..
اذ لا زالت قلوبنا،حبا،لبعضها هافية...
ولا زالت ارواحنا بشذا ورودنا تلتحف...
انفطرت قلوب الناس من حزين شعرنا...
ورقت لحالنا فصارت تحنوعلينا وتتعطف
كم ناجيت ذكراك الجميلة والعين باكية...
الا ان قلبي السمح لم يكن لهواك مجحف
لم اعتب عليك يوما ولم ألتفت لغيرك..
ولم ابدي  لغيرك ميلا ولا ودا ولا ترف...
فاهنأ ،وعش قرير العين بالسكينة والرضى...
فوالله ما لغيرك ،نبض القلب ،منعطف...
فانت شريان الحياة ما طابت من دونك،
وانت الشمس والقمر وهاج  تنير وتتحف...
ليتك تانيت ولم تكن في حكمك متسرعا،
وكنت لوفائي ذاكرا ولاخلاصي الفذمنصف...
لكنا جنبنا انفسنا عذاب البعد والفراق،
ودمنا ملتمين ومن رحيق السعادة نغترف...
قيم الموضوع
(0 أصوات)