ardanlendeelitkufaruessvtr
محمود الجاف
 
 مولاي الامير : كان يا ما كان في سالفِ العَصر والزَمان بلداً اِسمُهُ العِراق . الخَيرُ على أرضِه يُراق . يَزهو فيه الرُطَب وَالرُمان . ويَنعَمُ بِالأمنِ والأمان . جَميل لَطيف أَنيق . تَجري بِه الأنهار . تَطولُ مِن جَمالهِ الأعمار . الثَروات كَثيرَة والمَرأة فيه أَميرَة .
 فَجأة تَغيرَ الحال وصارَت في بِلادِها أَسيرَة . حُراسَها مِن العَشيرَة . لكِن لا شَرَف لَهُم وَلا غيرَة . تَسلَلَ الظَلامُ إليه وَخَيَمَ الليل عَلَيه . غابَ أَهلَهُ أو غُيبوا وَبِلا ذَنب أذنَبوا . ُقتِلوا أو هُجِروا أو هَربوا . ومِنهُم لِلأخطار رَكِبوا .
دَمَروا كُل شَيء تَصحَبهُم الشُرطة ولم يَشعُروا بِالخَوف أو الوَرطَة . لا يَعبُدونَ الله بَل الأصنام . سَرقوا الأغنام والأنعام . عَبَدوا لِبَني صِهيون الطَريق . وأَشعَلوا في الدُنيا حَريق . كَبيرهُم عَن أفعالهِم راضي يُصَفِقُ لهُم القاضي .
قِصَتي حَقيقَة ولَيسَت مِن الخيال . غَطَت دِمائنا السُهول والجِبال . والشَعب مِن حال إلى حال . ذُل وَوَبال وَأَهوال . اَلذَهَب الأسوَد سَرَقوه والأصفَر . وَحَطَموا اليابِس والأخضَر . خانَ مِنا كَثير . غَني وَفَقير . شُيوخ يُساقوا بِالفلوس صاروا عَبيدًا لِلمَجوس . باتَ الأراذِلُ سادَة . قَتلوا الناس وفَجَروا دور العِبادَة . لاثقافة ولا تَعليم . بَدَلوا الوِحدة بِالتَقسيم . دَخلَ الوَباء مِن إيران . بَلد الشِرك وَالعِدوان .
قيلَ لي لِنساوِم لا نُقاتِل أو نُقاوِم . نَبيعُ جارَنا غَنائِم . وَلى زَمانُ البطولة وَحلَّ مَكانَه الخِيانَة . فإبليس طالَ لِسانَه والدَجالُ آن أوانَه والدينُ غابَ فُرسانَه .
يا لَيتَ حُلمي يَعود ومَعَهُ العَساكِر وَالجنود وَالقادة الجدود والسَلام يَسود .
سَأسكُت عَن الكَلام المُباح فَقَد طَلَع الصَباح . ياسادَة يا كِرام . لَكُم مِني السَلام . أكمَلتُ لكُم الروايَة مِن البِدايَة للنِهايَة . فَخُذوا مِن تأريخنا العِبَر . وَقصص العَمالة للبِشر . وَتَعلَموا مِنها الدُروس .
عُيونُكم عَلى المَجوس 
 عُيونُكم عَلى المَجوس 
 عُيونُكم عَلى المَجوس
اللهُم لا تَرفَع لَهُم رايَة . ولا تُحَقِق لَهُم غايَة . وَاجعَل عَذابَهم لأمثالِهم عِبرَة وَآية
قيم الموضوع
(6 أصوات)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي