ardanlendeelitkufaruessvtr

رِسَالتِي إلَيْه..

ليلى غبرا

اللَّيْلُ يَطرُقُ نَافِذَةَ الحُلمِ
وَأصَابِعُ النُّعاسِ تُحَاصِرُنِي
وَلازِلْتُ أتَسَمَّعُ وَقْعَ خُطَاكَ
...
المَطَرُ الهَاطِلُ خَلْفَ زُجَاجِ النَّافِذةِ
يَحْرُثُ الطَّرِيقْ
وَعُيُونِي تَزْرعُ قُبُلات الإنْتِظَارْ
فَلَيْلَتِي وَالإنْتِظَارُ
يَرْقُصَانِ عَلَى شِفَاهِ الحُبِّ
وَتُولَدُ مِنْ رَحِمِ أصَابِعِي الكَلِمَاتُ
...
قَلْبِي لَمْ يَكُنْ مِنْ خَشَبْ
وَمَشَاعِرِي لمْ تَكُنْ مِنْ حَجَرٍ أصَمٍّ
لَكِنَّ الحُبّ لِسَانِي
وَيَسْمَعُ المَوْتِى قَلَمِي..
...
أنَا مَعَكَ
أشْعُرُ بِوَطَنٍ آمِنٍ
تَسْكُنُهُ العَصَافِيرُ
وَأنَا أُدَوِّنُ عَلَى أنْهَارِهِ
شِعْرِي الغَزَلِيّ،
دُونَ خَوْفٍ أوْ شَظَايَا حَرْبٍ
...
أنَا مَعَكَ
أُحِبُّ المَطَرَ وَالرَّقْصَ وَالغِنَاءَ
...
انَا مَعَكَ
فِي أبْجَدِيَّةِ الشِّعْرِ
أوَّلهَا أنْتَ
وَآخِرهَا أنْتَ
..
أنَا مُشَاغِبَةٌ
تَغْرِسُ الفَرَحَ فِي وِجْدَانِهَا
كَطِفْلَةٍ غَرّاء
...
لَيْتَنِي كَمَا المَطْر
كُلَّمَا اشْتَقْتُكَ
أطُلُّ عَلَيْكَ
أُلامِسُ دِفْءَ أصَابِعكَ
وَأكْتُبُ عَلَى رَاحَتَيْكَ
.. حَبِيبِي ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)