ardanlendeelitkufaruessvtr

على دُجاكَ

بقلم نور البابلي حزيران/يونيو 12, 2019 32
نور البابلي
مولاي أنتَ 
يا حبيبي وسيدي
وعلى دُجاكَ
أَضاءتْ شموع مَولدي
ياكوثر نبعٍ تَحييني أطايبهُ
أنتَ أقدس موطن للعشقِ
بَلْ أنتَ أقدس معبدِ
مِنْ ظِلك السمح
لي روحٌ أكابُدها
فافرش جِناحكَ 
وامنن عليها
بزهرك النَديّ
قَدْ مالَ غُصني ورَفتْ ذوائبهُ
ياشعاعَ روحي موصولٌ بِكَ العمرُ
فَعلى صِراطكَ ثَبتني وخذ بيدي
تَهمي دموعي ولكن لا أعاتبك
مهما ضاقتْ بي الرحبُ
أسفح على عصرِ الظلامِ بفرقدِ
فأشرق شمساً تعيدُ
لِدهري بسمتهِ
فَهلْ حرامٌ على الآمالِ تبتسمُ
يامهادَ نبعي المُتَجَددِ
قيم الموضوع
(0 أصوات)