ardanlendeelitkufaruessvtr

آراء ونظريات حول بناء الزقورة

بقلم ابراهيم الدهش  حزيران/يونيو 12, 2019 163
ابراهيم الدهش 
طرحت كثير من الاراء والنظريات  حول ارتفاع زقورة أور وبنائها بهذا الشكل الهرمي . . فقد رأى بعض الباحثين إن سبب بناء زقورة أور  بهذه المواصفات يتعلق بالسومريون أنفسهم وخاصة من الذين سكنوا الجبال وعاشوا بين و ديانها في وقت سابق خلال فترة العصور الجليدية ومن ثم نزحوا إلى السهول ليبنوا الزقورة بهذا الشكل تأثرا بحياتهم السابقة ، وكذلك كانت هناك نظرية اخرى تؤكد إن الاماكن المرتفعة قد تحميهم من الحروب والاعتداءات ومن مخاوف الحيوانات وغيرها اي بمعنى المكان المرتفع افضل وسيلة للحماية كما أن حمايتهم لم تقتصر فقط من الاعتداءات والحروب وإنما كانت من الفيضانات التي تجتاح المنطقة وهذه النظرية كانت أكثر شيوعا اضافة الى رأي آخر   يتعلق باللالهة والعبادة حيث يعتقد السورمريون آن ذاك ان الاماكن المرتفعة وخاصة عندما تكون بهذا الشكل الهرمي فهي محطة استراحة الآلهة الرئيسة في مدينة أور (سن أو ننار) إله القمر وهذه هي حسب المعتقدات بالعراق القديم .. . 
علما أن تاريخ هذا المعلم الأثاري اضافة الى المعالم المحيطة الأخرى فقد وجدها علماء الآثار بأنها شيدت  قبل اكثر من ٤٠٠٠ سنة قبل الميلاد .. وإضافة إلى زقورة اور ، هناك بيت نبي الله ابراهيم عليه السلام ومعالم أخرى ضمت مقبرة للملوك وأماكن سكناهم ، لذلك أصبحت هذه الآثار  منار قبلة الزائرين الذين يأتون من كل حدب وصوب ومن كافة أصقاع العالم لزيارة هذه المعالم ومنهم من يمارسوا طقوسهم العبادية كالحج والزيارة وخاصة من الجنسيات الأخرى  رغم الظروف والأزمات التي يمر بها العراق حيث بات السواح تتوافد  لزيارة الزقورة والمعالم الأخرى الموجود في مدينة سومر التي تبعت عن مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار بمسافة ١٧ كم غربا ..
قيم الموضوع
(0 أصوات)