ardanlendeelitkufaruessvtr

أنا وكتابي

شذى رفعت

حين تصفحت كتابي
بدأت السطور تضمحل وتتلاشى
بعد قراءتها
تحولت الاوراق الى صفحات بيضاء
واصطفت الذكريات
تندرج على الصفحات
بخطوط ورسومات
ها هنا يلوح في اول لقاء
وهنا يتقدم خطوات
يجتاز المسافات
وهنا جلسنا
تحدثنا
وانحدرت دمعة أسفاً
على قصر اللقاء
لايزال صوتك في اذني
يخترق مسافات الاكوان
ونوارس البحر تعج بالمكان
آه ياوجعي
لم خلقنا ....
لقاء ثم فراق
احتضنت كتابي
لاحتضن ذكرياتي
نظرت لاوراقه
ابحث بين السطور
عن كلماتي
وجدت الاسطر القديمة
تخبئ خلفها ذكرياتي
تتوارى عن الانظار
لا احد يمكنه قراءتها
سواي

قيم الموضوع
(0 أصوات)