ardanlendeelitkufaruessvtr

الإعلامية ندى الكيلاني

جمعتنا صدفة الأقدار و التقينا
تلاقت عينانا و استجابت مشاعرنا
اقتربت أفكارنا و تماثلت أمانينا
ولد حبنا واضحا صادقا نقيا
سافرنا بعالم الأحلام و ظننا الوهم حقيقة
و اعتقدنا أن الحب كفيل و يصنع المستحيلا
كنا نريد فقط ارتشاف العشق و السعادة
لكن ظلم الحياة كان أقوى منا كلينا
قلوبنا قريبة لكن طباعنا بعيدة
اخلاصنا موجود لكن نظرتنا المختلفة للحياة خانتنا
ترى الحياة من منظور و أراها من منظور آخر و حدث صدامنا
أصبحت المشاعر و المحبة في اتجاه
و أفكارنا و معتقداتنا في اتجاه بعيد عنا
مختلف أنت في كل شيء
لست شبيها بي و لست شبيهتك
تحولت أيامنا لصراع قاتم
يلغي كل لحظات الفرح التي نعيشها
غريب أنت في كل شيء
و ربما أنا من كنت الغريبة
عميقة هي اختلافاتنا
عظيم هو ارتباطنا
حالة عجيبة و تناقض رهيب ينسف كل هدوئنا
و يحولنا بركانا ساكن و فجأة يحدث ثوراننا
و تعلو النيران و تحرق كل شيء جميل بيننا
عظيم انت في كل شيء
لكن انا من كنت دائما العادية
رائع أنت في كل شيء
لكن أنا من كنت دائما الضعيفة
صادق أنت في كل شيء
لكن أنا من كنت دائما التائهة
كسائر البشر دوما كنت أنت
لكن أنا من كنت الحالة الشاذة
عطائك لا يقف عند حد
لكن أنا من كنت دائما الفاترة
أنت ترى الحياة عادية و كلنا مسيرون فيها
و أنا أرى الحياة معركة يجب أن أنتصر فيها
أنت ترى الحرية مقيدة بكلام الناس
و أنا أعشق الحرية و لا أرى أبدا هؤلاء الناس
أنت ترى السعادة رضا و قناعة
و أنا أرى السعادة غير موجودة و أمرا مستحيلا
أنت ترى الطموح حلم زائف و مرهق
و أنا أرى الطموح حياة و عدمه هو الكارثة
أنت ترى الدنيا بسيطة تحتاج فقط للفهم
و أنا أراها معقدة أريد معاندتها و أكون لها الند
أنت ترى أنك في مكانك لا يوجد ظلم
أما أنا أرى مكاني ليس هنا و بالتأكيد أستحق
أنت ترى أن القدر يوجب القبول و الصمت
و أنا أرى القدر محاربا و أجد نفسي لا آبه الموت
أنت تضع اصبعك على الإيجابي و تقنع نفسك بأنك في حلم
أما أنا لا أرى سوى السلبي و أغوص بالكآبة و الحقد
أنت ترى المشاكل طبيعية صحية لا تتطلب الكره
و أنا أراها عظيمة يصعب معها التعايش و الحب
أنت تعيش الحياة بعقلانية و واقعية
و أنا أعيشها بالجنون و الخيال البحت
أنت ترى أننا ولدنا لنموت و الدنيا مجرد ممر
وأنا أرى أننا ولدنا لنعيش كما نرغب و الدنيا تستحق
أنت ترى الغيرة واجبة و الحرص و الخوف مهم
أما أنا أرى الغيرة قيد و حبل يلف عنقي و يخنقني برفق
أنت ترى الحياة الاجتماعية و الأصدقاء شيء ضروري لابد منه
أما أنا أراها ثقيلة و أعشق الانطواء و البعد
أنت تحب الناس و الزحام و تمشي مع الركب
أما أنا أحب الأماكن الخالية و يجرحني أي فعل و لا أستطيع المشي إلا كما أهوى و أحب
أنت تجامل و تستوعب العقول المختلفة عنك
أما أنا صريحة و لا أقوى على الاقتراب إلا بمن بموازاتي في العقل و الفكر
أنت تشعر بأنك فرد من هذه الجموع و لا يغريك أن تكون خارج السرب
أما أنا قضيتي في هذا الوجود أن أحلق عاليا و أن أكون متفردة لا أشبه أحدا قط
خلافنا يكاد يكوينا يسحق عمرنا
يضيعنا في صحاري اليأس
يدفن أرواحنا يشقينا و يزيد الهوة و البعد
حبنا ساطع كالشمس
لكن خلافنا يعتم الكون بأسره
و يعمينا و يستحيل الحل
يجعلنا أمام مفترق طرق
فإما الموت حنينا بفراقنا
وإما الموت احتراقا ببقائنا
ولا نعلم أين المفر
نزيف كلماتي و كلماتك يكاد يجرف كل ليالي الود
حبنا يلفظ أنفاسه و يترجانا أن نتوقف وأن نضع له حد
أما من سبيل للالتقاء بيننا
كما حدث يوم و التقى قلبينا
أما من سبيل لوجود جسر يصل بين عقلينا
نهرول مسرعين لكي ننجو
لا نريد الموت
فالفراق موت
نحاول صنع معجزة ما
نحاول قهر الإختلاف
قمعه
سحقه
قتله
نريد أن نلون السماء و نغير شكل الشجر
و ننبت الزهور في الصحراء
نريد أن نصعد القمر و نسكن المريخ
و نسافر إلى زحل
نريد أن نحرر فلسطين أن تعود العراق
أن تحيا مصر أن ترتاح سوريا
نريد أن يعم السلام هذا العالم
أن تنتهي الحروب أن يقضى على الفقر
أن يموت التخلف أن تنتشر الحضارة
أن يشفى المرضى أن يكتشف دواء للسرطان
أن تتحقق عدالة الحكام و أن يسود الأمان كله على وجه هذه الأرض

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأحد, 21 تموز/يوليو 2019 19:55
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا