ardanlendeelitkufaruessvtr

عصافير الصباح

بقلم ابراهيم المحجوب تموز/يوليو 22, 2019 80

ابراهيم المحجوب

عندما يجلس الانسان في وقت مبكر وتكون قربه اوفي منزله حديقة تسمع اصوات العصافير والطيور بكل انواعها وهي تطلق اعذب الالحان وتطلق زغاريد الصباح وبما اننا لانفهم من لغة الطير الا اننا نستنتج ونحلل ماتقوله بينها هذه المخلوقات ولكن الاصعب لو عرفنا ان هذه الطيور الجميلة تعرف كل معاناتنا وحياتنا بشكل تفصيلي ودقيق. فتحليلاتنا تقول انها تسبح لخالقها وتشكره على هذا اليوم الجديد الجميل او انها تهدي بعضها البعض عبارات الصباح الجميلة كصباح الخير او يوم سعيد... ولكننا لوذهبنا الى ابعد من ذلك وتخايلنا انها تعرف مفردات حياتنا اليومية عندها سوف نجد في كل مدينة طيور تعيش حالة تختلف كليا عن المدينة الاخرى. فمثلا عصافير وطيور مدينة الموصل سوف تتكلم عن معانات اهلها وتخيل قارئي الكريم عندما تخرج من الصباح وتسمع زغزغة العصافير وهي تقول هذا المسكين ذهب لانجاز معاملة هوية الاحوال المدنية لانه لايستطيع ان يتجول في مدينته بدونها... او انه ذهب لانجاز جواز سفر كونه لايستطيع السفر بدونه..
ويالعجب العجاب مخلوقات بسيطة تنتقد طريقة حياة الانسان هذا الكائن الذي تصور نفسه كبيرا في كل شيء الا انه كتب القوانين الوضعية في هذه الارض وتم تطبيقها على نفسه وفي كل شؤون الحياة..
نعم ايتها العصافير صباحك جميل وصوتك مع الصباح أجمل.. وصباحنا جميل ولكننا نجلس في الصباح متشائمين لا متفائلين وهذه طبيعتنا بني البشر..
لقد حملنا ايتها العصافير كل هموم الدنيا فوق رؤوسنا ونريد لها حلولا سريعة ولكننا لم نجد فنحن مقيدي الارادة ضعيفي العزيمة. حياتنا مجرد صفحات من كتاب نقرأ مافي صفحة ذلك اليوم فننفذها بكل دقتها وحسب المتيسر منها...
نحن بني البشر متفرقون بيننا ايتها العصافير والطيور الجميلة وقد صنفنا انفسنا على عدة طبقات. طبقة الاغنياء والفقراء وكل فئة تعيش مع طبقتها...
نحن ليس مثلكم يحكمنا قوانين في هذه الارض فلا نستطيع ان نحلق من مدينة الى اخرى او نسافر بين الدول الا بوثائق رسمية مكتوبة بخط ايدينا ولكنها مقدسة بالنسبة لنا... وثائق نحافظ عليها في خزانات بيوتنا اكثر من محافظتنا على عوائلنا انفسها...
نحن ليس مثلكم لانرضى بالعش الواحد الا في نهاية الامر اما دنيانا فكلنا نسعى الى التوسع وتعدد المساكن...
فزغردو وقولو ماتشاؤون علينا فنحن لانفهم لغتكم ومن لايفهم لغة قوم لايستطيع مناقشتهم...
ولاتتأسفو على حالنا ونحن نعيش بين الروتين وقوانين الارض فنحن من صنعها وكتبها...
ايتها العصافير الجميلة صباحك خير وسعادة واصواتك زغردة وعبادة... وما اطيب الصباح ونحن نسمع تلك الزغاريد........

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 23 تموز/يوليو 2019 03:12