ardanlendeelitkufaruessvtr

البرلمانُ والناس ، صورةٌ للوحدةِ ووعدٌ بالعملْ

بقلم سلام مسير تموز/يوليو 22, 2019 157

سلام مسير

البصرةُ التي تغلي بالغضب هي ذاتُها البصرة التي تغلي بالمحبّة ، هي ذاتُها البصرة التي مرّت على ارضها ومياهها وحقولها قوافل الدنيا من المهاجرين والمفكرين والكادحين والائمة و الصحابة والمصلحين . البصرة التي صنعت اخبار مجد العراق وتاريخه ورفاهه وعزته تركت أبناءها يحملون بيارق الاحتجاج وحطت بعشائرها واطيافها وقلوب ابنائها جميعا ، في حضرة برلمان الشعب ليستقبلهم رئيسه ونائباه ورؤساء الكتل جميعها بما يليق بزعل أهل البصرة واصرارها على انتزاع حقوقها .
هذا ماشكل صورة اليوم الفريدة من وجود وفد اهالي البصرة مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبيه و رؤساء الكتل النيابية ،
إنها صورة ابعد من الاخبار حين تحضر مدن البصرة الفيحاء مع ممثليها الى قادة البرلمان ، لترى انها في ضيافة كرام القوم ليس بعناوينهم السياسية فقط، بل باصالتهم وحرصهم على وحدة البلاد ورفاه شعبه وحل مشاكله العالقة .
وسط هذا المشهد المتكامل بين شعب من جميع الاطياف و رئيس وبرلمانيين سنةً وشيعةً وكرد وتركمان مسلمين وو مسيحيين من جميع بقاع العراق الطاهرة تكون البصرة قد وجدت القبضة التي تقف مع مطالبها وتدعم شبابها ..
ليعلن الحلبوسي ممثل الشعب بعد أن استمع الى شيوخها ورجال الدين فيها عن المشاكل في نقص الخدمات بجميع الملفات في مركز المدينة وأقضية الزبير وأبو الخصيب والقرنة والفاو والبادية الجنوبية .
قائلا: إن البصرة همٌ مشترك لكل العراقيين لأنها أعطت للعراق وإن الجميع ملزمٌ برد الإحسان اليها ، متعهدا من هناك بأن هذه الدورة البرلمانية برئاسته وقبل ان تنتهي ستكون أبرز المشاكل في البصرة قد تم حلها والقضاء عليها ، وأن مجلس النواب وضع أولويةً للمدينة في الموازنة العامة وسيستمر بتعزيزها في الموازنات المقبلة مع الأخذ بعين الإعتبار تدوير الفائض الى موازنتها في العام المقبل ، مؤكدا على أن الحكومة بالتنسيق مع مجلس النواب تسعى لوضع حلول جذرية لملف الخدمات في مدينة البصرة،
الحلبوسي وعد البصريين أيضاً بأن المجلس سيجد في موازنة العام المقبل مخرجاً لتحسين الأوضاع الإجتماعية لمعدومي الدخل ، وسيعالجُ ايضاً آليات الإستثمار لتوسيع وتطوير القطاع الخاص لتوفير فرص العمل والقضاء على البطالة .
بهذه الروح واللحمة الوطنية والشعبية تداوت جراح البصرة الغالية ، أمّ العراق المعطاء التي حصدنا حنينها ، ليرسم رئيس مجلس النواب اليوم مع ممثلي اهلها، جدارية الأمل والعز والوعد الصادق بالعمل كماهو عهده ، هذا الرجل الذي يتنفس من محافظات العراق جميعا ، ويعلن عهد الوحدة الحقيقية ، وعراق المستقبل المشرق رغم كل الصعاب والعثرات ، البصرة المدينةُ الأولى التي زارها الحلبوسي بعد تسلمه مهام رئاسة البرلمان ، نعم أن هذه الصورة التي تؤكد بل تجزم أن العراقيين اليوم جسدٌ واحد لا فُرقةَ بينهم قومياً و دينياً ومذهبياً ،، لذا إجتمع برلمانيون وبصريون من كل الأطياف في حاضنة عراقية وطنية ، وهنا لابد من التأكيد على أن حصد محبة البصرين جميعهم معه هو ووفد البرلمان الذي استمع الى الهموم من مصادرها ، وحمّله الوعد من كل اطياف السياسة الى كل اطياف الشعب هناك ، نحن معا ولا يضام عراقي اصيل في بلد عريق وقادة اصلاء مخلصين .

قيم الموضوع
(0 أصوات)