ardanlendeelitkufaruessvtr

عادل السرحان

يترددُ
يتعاقبُ كالليل والنهار
لكن ملايين المقهورين
لايسمعون إلا لغواً
فتسرع بهمُ الخطى الى
أوجاعهم
وأصابعهم في آذانهم
مشمئزِّين من
عمامة تراود أرملةً
عن نفسها
وعمامة تلوح بكفٍّ باردة
من خلف زجاج
السيارة المصفحة
لساكني المقابر
والمعدمين الذين تلفح
وجوههم شموس شتى
لا آذان تصغي
الى أبي ذرٍّ
ولا قلوب تعي
هتافات المقتحمين
ظلام الباستيل
الدولة أنا
والتأريخ لايعيد نفسه
كما لايقال
ونحن لانعقل مايقال
فكيف نعقل مالا يقال
نحن
أبناء الثارات الألفية
والعين الواحدة
والشعارات
ولاملامح لحدود وجعنا
أليس الوجع صنو الموت
والعرض عديل الحياة
أوليس الموت من أجل الوطن
خطيئة
حين يحكمه الطغاة
هكذا إذاً تغرقُ
الأسماءُ
والأماكنُ
والوجوهُ
في عتمة ليل
طويلٍ رطبٍ
لاحسيس فيه إلاّ للكواتم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
عادل السرحان

شاعر عراقي