ardanlendeelitkufaruessvtr

العملاء يدعون ليجعلوا المواطن في حلم . وهذا فعلهم الحقيقي !!!

نزار المهندس

يا سياسيي هذا الزمن (المچقلب) بعد ستة عشر سنة تدعون ان هذه المرحلةً هي الأفضل في تاريخ العراق الحديث منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1920 ، حتى باتت تعد على أنها المرحلة الأفضل في حياة العراقيين ، وتدعون ان الأمن والأمان قد وصل حداً يفوق الخيال ، وعمت الثقافة وسادت روحية التعايش ، وشاعت في أوساط المجتمع ، حتى بات من المعيب ان تسأل اي شخص عن دينه او مذهبه او قوميته ، واصبحنا من الدول الأكثر استقراراً والافضل معيشة ، مما دفع مواطني الكثير من دول العالم الى التقدم بطلب اللجوء الانساني الى العراق ، لهذا شرعت الحكومة الى تبني قانون يمنح المتقدم حق اللجوء ، مع ضمان توفير السكن اللائق وتأمين الضمان الصحي وصرف راتب شهري يعتاش منه ...

كل شيء يتطور ويزدهر ، الخدمات بافضل حال من كهرباء وماء صالح للشرب ، وفي الاعمار بتنا ننافس كبريات الدول المتقدمة ، والابراج تعانق غيوم السماء على امتداد البصر ، بعد ان اختفت احياء الصفائح (التنك) وبيوت الطين ، بالاضافة الى التفوق العلمي في كافة المجالات والاختصاصات التعليمية من خلال رياض الاطفال ومدارس المتميزين وجامعات نموذجية رصينة ومرموقة علمياً وعالمياً ، وثورة صناعية اغنت كل الاحتياجات واصبحنا نصدر منتجاتنا الى دول العالم كافة ، فبتنى منافسين أقوياء لليابان والمانيا ماعدا الصين ، أما الزراعة فهي فخر نهضتنا وتقدمنا العلمي عندما اصبحنا نزرع الخضار في الهواء اعتمادا على الابخرة الناتجة من ارتفاع درجات الحرارة لتقليل الحاجة للماء ، أما الفائض من المحاصيل فصرنا نرسله الى الدول الفقيرة كمساعدات انسانية بدون مقابل ...

اضافة الى كل ذلك التطور الهائل في المجالات الطبية والهندسية ، حتى اصبحنا قبلة العالم للاستشفاء والعلاج ، مما دفع بدول صديقة الى ارسال البعثات العلمية للتعلم في مستشفياتنا ومراكز بحوثنا التي قل نظيرها ، مما أهلنا لنكون في المرتبة الأولى عالمياً ، في علوم الطب والهندسة ، وبفضل الحكمة اصبحنا نتصدر لائحة الدول والأقوى اقتصادا في العالم ، وبات الدينار العراقي العملة الأكثر طلباً لكل البنوك العالمية ، بل وصل الأمر ان تتقدم الهيئات الدولية بالطلب الى الحكومة العراقية للتعطف والموافقة على التعامل بالدينار كعملة عالمية بدلا عن الدولار واليورو والين الياباني ...

انجازات لاتعد ولا تحصى يشيد بها القاصي والداني ويشهد لها الاعداء قبل الاصدقاء ، انجازات تفوق حدود الخيال سنحتاج الى قرون من الزمن لتوثيقها ، والى مجلدات لذكرها وقد لا نستطيع ان نكون قدر الامانة ونفيها حقها وحقكم في توثيقها ...
جعلتمونا نعيش حلم جميل !!!
نعم انه حلم وكيف لا وانتم الفاشلون والعاجزين غير القادرين على انجاز او تحقيق اي شيء يذكر ...

وهنا ياتي السؤال الذي نود ان نطرحه عليكم يا اشباه الرجال ( يا سياسيي الصدفة ) يامن جئتم مع بسطال المحتل : يقولون ان الغيرة قطرة وليست جرة ، فماذا عنكم وهل تدركون معناها ، ألا تخجلون من انفسكم حين نواجهكم بالحقائق ، ألا يرف لكم جفن او تشعرون بالخجل مما فعلتموه وما اقترفته ايديكم القذرة ، وعقولكم المريضة المشبعة بالحقد وحب العمالة ...

ستة عشر سنة هي الأسوأ في تاريخ العراق منذ قيام الدولة ولحد الان ، بسوء أعمالكم لم تتركوا لنا مجالا نأمل منه خيرا ، وادخلتمونا في نفق مظلم ليس فيه بصيص نور ، لقد تميزتم في كل ما يسيئ للعراق والعراقيين ، قتلتم فينا الأمل في المستقبل ، بعد ان سرقتم ثرواتنا وهدمتم مدننا ودمرتم حضارتنا ، وزرعتم الفتنة وحب القتل بين صفوف المواطنيين البسطاء ، وملأتم شوارعنا دماء واشلاء وحطام ، اعدتمونا الى عصر الجاهلية من جراء تخلفكم وما تروجونه من بدع وأكاذيب ، وقضيتم كل شيء جميل في حياتنا ، ألا لعنة الله عليكم وعلى من جاء بكم ، الى يوم الدين ...
لله درك ياعراق الشرفاء ...

قيم الموضوع
(0 أصوات)
نزار العوصجي

كاتب عراقي