ardanlendeelitkufaruessvtr

عادل السرحان

سأحلمُ مثل نبيل جميل
أفتش في رسائله الرطبة
عن طريق للخلاص
أريد أن اتخطى حدود الوجع
الذي أدمنّاه وأدمننا
الى نقطة بعيدة.. بعيدة.. هناك
سئمتُ الأشياء المكررة بالبؤس
كل الأشياء
قلبي يهفو الى خارطة اخرى
أجد فيها الوطن
الذي تبعثر هاهنا
كرهت أسئلة الشفاه المتعفنة
وتفاهاتها على مداخل السيطرات
وبقايا المدن
البلد الواحد يحتضر في مخيلتي
تحت ركلات الحاقدين والطفيليين
يمر الغرباء الى ارضنا سراعاً ويتركوننا
بانتظار التحقق من هوياتنا الطويل
مللت الأسئلة الطائفية
والقومية الفجّة
لم يعد بوسعي الرد
على تلك الحماقات
وقد أثير غضب المحققين
فتزداد شراستهم ضدّي
اسئلة تذبح الوطن
في ضمائرنا
تبدّدُ كل مناسبة للفرح
تجعلنا حزانى لسنين
قبل أنْ ننسى لدغاتها الموجعة
لم أعد بحاجة الى من يُذَكّرني
بأنَّ هويتي اللاشيء
الاسئلة المتقيحة ربما تأخذ بي
الى المجهول يوماً ما
ملايين الحروف الصفراء
تملأ صفحات الانترنت
وبعض الجدران
بالأحقاد والشتائم
كأنها رصاصات في جسدي
انا ابن هذا الصبر الموغل في العذابات
المعلن حبه للانسان
أفتّشُ عن بطاقة هوية ليس فيها
سوى حقل واحد يقول :
إنسان من هذه الدنيا
فلم أعد أحتمل طنين هذا الذباب
سأرحلُ
سأرحلُ
سأرحلْ

قيم الموضوع
(1 تصويت)
عادل السرحان

شاعر عراقي