ardanlendeelitkufaruessvtr

ثغرها البسام ..

بقلم بهاء الدين النفطجي أيلول/سبتمبر 13, 2019 34

بهاء الدين النفطجي

لما طرقً سمعي منها عذبِ الكلامِ
خفقَ بينَ الضلوعي مُرتعش الضُرامِ

و أصَاب القلب من جعبتعا سهمٍ
تيقنتُ حينها أنني في لُججِ الغرامِ

وبدأ يراودني بالعشي والفجرِ طيفُها
يحلُ الغروبِ فتفارق جفوني المنامِ

تيقنتُ اني قد اصبتُ نفسي مقتلاً
ومارمت عليٌ ولكن مَسَني الهيامُ

ماجزَعت نفسي لكياٌ منها كواني
لكن جزعت لأنني اخرتُ لها القيامِ

أسرعتُ اليٌ بكلِ ودٍ و هممتُ مَلهوفاً اليها وتلقتني وطَارت بي طَيرِ الحمامِ

تلقتها وسادةً الصدرِ حين اختلينا
غفَت على دقاتِ قلبي و دعتني للمنامِ

فما حالف النوم عيني ولا سكنت ولا
تجرعت قطر الا من ثغرها البسام

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)